5 ديسمبر, 2016 4:33 م
الرئيسية / منوعات / حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف و آراء رجال الدين فية
9

حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف و آراء رجال الدين فية

لقد هل علينا شهر من اجمل الشهور و ذلك لان فية ولد فية رسولنا الكريم اعظم من جاء علي تلك الدنيا و لقد شعرنا جميعا بمدي حلاوة تلك النفحات العطرة التي قد هلت علينا منذ حلول شهر مولد سيدنا و نبينا و حبيبنا الكريم محمد علية الصلاة و السلام، و من الشئ الرائع ان الله عز وجل ارسل الينا سيدنا محمد حتي يرشدنا ة يعلمنا جميع اصول ديننا ، و ايضا يعلمنا كيف نتعامل فيما بيننا و مع بعضنا البعض و ايضا كيف نتمكن من فهم ديننا بشكل صحيح و بدون اي شئ يتوة عنا و يجعلنا في شك و حيرة .

و من المعروف ان الموعد الذي نحتفل فية بميلاد ريوخلنا الكريم هو في الثاني عشر من ربيع الاول ، و هناك اراء من بين العلماء ان موعد ميلاد الرسول كان في التاسع  من ربيع  الاول و ليس في الثاني عشر ، و لكن نحن نحتفل بة منذ دخول شهر ميلادة و نحرص علي الاكثار من الصلاة علية و الجدير بالذكر ان هناك الكثيرون منا يتسائلون باستمرار عن حكم الاحتفال بالمولد  النبوى و هل هو جائز ام فية اي شئ من عدم جوازة و ذلك ما سنقوم بتوضيحة اليكم خلال ذلك المقال.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

و اما فيما يتعلق بالحكم من الاحتفال بالمولد النبوي الشريف فقد تم الاختلاف في ذلك الامر حيث ان هناك من يري ان الاحتفال بذلك اليوم ليس له اي اساس من الشرع و انه ايضا غير جائز ، و هناك من يري ان الاحتفال بة بشكل لا يغضب الله ، و التقرب بة من المولي  عز وجل ليس بة اي شئ حرام .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *