7 ديسمبر, 2016 10:16 م
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن الأخلاق الحميدة والسلوك السليم لجميع المراحل التعليمية
السلوك السليم
الاخلاق الحميدة

موضوع تعبير عن الأخلاق الحميدة والسلوك السليم لجميع المراحل التعليمية

مما لاشك فيه ان الأخلاق الحميدة والسلوك السليم من اهم الاساليب التي لابد وان يتحلي بها الكثير من الاشخاص،والتي قد حثت عليه جميع الاديان السماوية ونادي بها الكثير من المصلحون وهي التي تعمل جميع الاسس في الحضارات،وايضا انه وسيلة التعامل الحضاري بين الكثير من الاشخاص وايضا الاخلاق دور كبير في تغيير الواقع التي يتم من خلالها عمل الكثير من الخصائص والتي تساعد علي تكوين الكثير من الافراد والجماعات،وقد وصي الله سبحانه وتعالي ورسوله صلي الله عليه وسلم بان لابد من ضرورة وجود الكثير من الاخلاق والتي لابد من بثها في الكثير من الاطفال حتي يتم نهوض المجتمع والعمل علي تقديمها كثيرا في الكثير من الاحيان الاخري.

ومن الجدير بالذكر ايضا ان اصل كلمة الاخلاق في اللغه العربية هي تأصيل وتأسيس الكثير من الاخلاق الحميدة وزراعتها في الاطفال،وايضا تظهر بالكثير من التلقائية ودون تكليف وهي مكون اساسي من المكونات التي لابد وان تظهر في الانسان،وايضا الخلق في التراث العربي والتي يقابل القيم في المفاهيم الحديثة وهي معيير القيم الاساسية للانسان في الكثير من المجتمعات،والخلق هو القيم التي يؤمن بها الانسان واما السلوك فهو التصرف اليومي وقد يكون سلوك الانسان في جميع المستويات وخلقه ايضا وقد يكون اقل من ذلك ولكنه لا يكون اعلي ابدا،والاخلاق لابد وان يتحلي بها الكثير من الافراد في جميع الاعمال لانها تساعد علي تقدم المجتمع وارتقائه وعمله في الكثير من الاحيان الاخري.

واهمية الاخلاق في المجتمع فتظهر عندما ترى صور التّكافل والتّراحم وحسن الخلق بين النّاس، فعندما يكون الإنسان صادقاً مع النّاس ولا يغشّ في بيعه وتعاملاته فإنّ ذلك ينعكس على علاقته مع النّاس فيحبّه الناس لأجل ذلك، وتزيد الثّقة بين النّاس بعضهم البعض، وترى خلق التّسامح في المجتمع والعفو يحدث آثاراً عجيبةً في المجتمع، فإذا عفا أحدٌ من النّاس عن إنسان ظلمه أو اعتدى عليه تغيّرت مشاعر المعتدي فتراه يشعر بالذّنب لما اقترفه بحقّ أخيه عندما يستشعر حسن الخلق في أخيه وكيف عفا عنه، وكذلك خلق الأمانة التي تعدّ من سمات المتّقين، فترى المجتمع الذي يكون فيه هذا الخلق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *