3 ديسمبر, 2016 11:48 م
الرئيسية / منوعات / استقالة رئيس لجنة السياحة الدينية بشكل مفاجئ
عقود العمرة
عقود العمرة

استقالة رئيس لجنة السياحة الدينية بشكل مفاجئ

كان قد تم التصريح اليوم الثلاثاء الموافق التاسع والعشرون من شهر نوفمبر لعام 2016 ، عن قيام رئيس لجنة السياحة الدينة في لجنة تسير الأعمال بغرفة شركات السياحة ،شريف سعيد ، بتقديم استقالته ، وكان قد ارجع أسباب الإستقالة إلي اعتراضع على استمرار عملية تأجيل توثيق عقود العمرة بين الشركات المصرية ومثيلتها من الشركات السعودية .

وكان شريف سعيد ، قد تقدم في نص استقالته معربا عن أسبابها قائلا “معالى وزير السياحة شرفت بتعيينى رئيسا للجنة السياحة الدينية بلجنة تسيير الأعمال لغرفة شركات ووكالات السفر السياحة، حيث تم إنهاء موسم الحج على خير والحمد لله وعند حلول موسم العمرة فوجئت بالتباطؤ فى توثيق عقود الموسم الجديد، بل ورفض مراجعة الوزارة لملفات المعتمرين للشركات السارى عقودها مع وكلائها السعوديين بحجة طلب بعض الشركات إيقاف التوثيق حتى ترجع المملكة العربية السعودية عن تنفيذ الأمر الملكى الخاص بفرض رسوم إضافية على معتمرى أعوام 1437، و1436 و1435”.

كما أضاف شريف سعيد في نص استقالته أيضا أنه من ضمن أسباب هذه الإستقالة “وكذلك طلب بعض الشركات غير العاملة تحديد أعداد المعتمرين ووقف سقف أو حصص للشركات مما يزيد الأعباء على المواطنين، حيث ستبدأ الشركات فى بيع الحصص وهو الأمر غير القانونى، إذ ليس من حق أى شركة أو حتى الجمعية العمومية للشركات أن تمنع شركة أخرى من عملها وبمناقشتى المتكررة لك وتعليماتك لى يوم الخميس 17/11/2017، بالإعلان عن فتح باب التوثيق يوم الاثنين التالى حيث سيبدأ التوثيق يوم الثلاثاء، حيث أعلنت ما تم الاتفاق عليه معك وتحملت هجوم الشركات المعترضة على العمل لحين اعتمادك للضوابط التى تم مراجعتها منذ أكثر من شهر مع مسؤولى الوزارة، إلا أننى فوجئت بعدم اعتمادك للضوابط ووضعى فى موقف محرج مع الشركات والمواطنين، كما فوجئت أمس بعقد اجتماع بمقر الوزارة لمناقشة ضوابط العمرة، والتى سبق مراجعتها مع المسؤولين بالوزارة ولم أخطر بهذا الاجتماع رغم مسؤوليتى عن ملف السياحة الدينية، وهو مالا أقبله لذا أتقدم باستقالتى النهائية من لجنة تسيير الأعمال”.
وكان بالإضافة إلي ذلك كله قد تم توجيه بعض الإتهامات لشريف سعيد رئيس لجنة السياحة الدينة في لجنة تسير الأعمال بغرفة شركات السياحة من قبل بعض شركات السياحة بأنه يعمل على فتح باب توثيق العمرة وفتح باب الرحلات لمصالح شخصية ، بالإضافة إلي تخلي مسئولي وزارة السياحة عن الإتفاقات الخاصة ببدء توثيق عقود العمرة ليقف وحيدا أمام الإنتقادات التي يوجهه له بعض أعضاء الجمعية العمومية .

كما أنه كان قد تم التصريح بأن شريف سعيد كان قد اتفق مع وزير السياحة يحي راشد منذ أسبوعين على أن يتم البدء في عملية توثيق عقود العمرة بشكل رسمي ، وعندما قام بالإعلان عن هذا الإتفاق قامت الوزارة بالتخلي عنه والتراجع في اتفاقها وجعلته يبدو بمظهر المدافع عن مصالحه الشخصية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *