7 ديسمبر, 2016 2:26 م
الرئيسية / اخبار مصر / وزارة الصحة تتحمل دفع 60 جنيه اضافيه علي كل جلسه للغسيل الكلوي
جلسات
وزارة الصحة

وزارة الصحة تتحمل دفع 60 جنيه اضافيه علي كل جلسه للغسيل الكلوي

صرحت وزارة الصحة والسكان اليوم بأن الدولة سوف تتحمل فرق الزيادة لاسعار جلسه الغسيل الكلوي،وذلك ليتحمل من 60 جنيها تي تصل الي 200 جنيه وجاء ذلك بعض اعلان بعض الاماكن عن عدم توافر الاجهزة التي يتم الغسيل الكلوي للكثير من المرضي والتي يهتم بها جميع العاملين في وزارة الصحة والسكان،والتي تلاقت الكثير من شكاوي المرضي بعدم توافر الاجهزة والامكانات،والتي قد اكدت ايضا ان الوزارة سوف تتحمل الكثير من الاعباء والتي يشتكي منها دوما المواطن البسيط ومحدودي الدخل.

وانه قد تم اعتماد هذا القرار من وزارة الماليه والتي قد اكد علي ضرورة توفير ودعم العمل الصحي لدي الكثير من الافراد،وسوف تقوم الوزارة بابلاغ الكثير من مراكز الغسيل الكلوي والتي رفعت اسعار الجلسات التي يقوم بعملها الكثير من المرضي،وايضا تقدير فرق السعر القديم والتي زاد علي جميع المرضي واصبحوا يشتكون دائما من ارتفاع اسعار الدواء وفي احيانا اخري عدم توفرها في الاسواق،وايضا يوجد الكثير من الافراد التي يقومون بغسل الكلي في بعض المراكز الخاصه والتي يشتكون ايضا من رفع الاسعار.

والجدير بالذكر ايضا انه سيتم توفير جميع المستلزمات التي تستخدم في الغسيل الكلوي وتوفيرها في جميع المحافظات،وعلي مستوي جميع المراكز التي يتم الغسيل بها،وايضا سيتم عمل الكثير من الجلسات في الكثير من المحافظات والوحدات الصحيه والمراكز الخاصه والعامة التي تدعمهم وزارة الصحة والاسكان،وسيتم وجودها في المستشفيات التي تتبع المدارس والتي تتبعها وتدعما وزارة الصحة وايضا مستشفيات الجيش التي يحب الكثير من الافراد المدنين او العسكارين تلقي العلاج بها.

والمستشفيات التي تتبع الشرطة المصرية والتي تتلقي الكثير من الحالات فيها،وقد تم رفع المستلزمات الطبيه نظرا لارتفاع الاسعار وارتفاع اسعار المستلزمات العلاجيه التي تستخدم في الغسيل الكلوي وحتي يتم توفير اكبر خدمة عاليه للمرضي،ولان جميع الادوية التي يتم استخدامها هي مستوردة ويتم استيرادها بالدولار مقابل الجنيه المصري والتي تم ارتفاع اسعار الدولار كثيرا،وايضا لا يمكن لوزارة الصحة استيعاب جميع الحالات بدون مساعدة منهم حتي ولو بأقل الاثمان وحتي ولو رمزية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *