4 ديسمبر, 2016 4:16 م
الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن الاصدقاء وأهميتهم في حياتنا والمحافظة عليهم
اهيتهم
الاصدقاء

موضوع تعبير عن الاصدقاء وأهميتهم في حياتنا والمحافظة عليهم

مما لا شك فيه ان الاصدقاء الصالحين هم من اهم النعم التي ينعم الله بها علي الانسان،والصداقه من اسمي الايات الجميله التي يبحث عنها كل فرد والتي تكون بدون وجود مصالح او صداقه لغرض ما،وايضا في هذا الزمن أختفت معاني الصداقه التي تتسم بالاخلاص في القول والفعل وكثرة المصالح بين الكثير من الافراد،فمثل هذه الصداقات لا تدوم فترة طويله بين الكثير وسرعان ما تنتهي،لان الصديق الصحيح هو التي يقف بجوار صديقه في الحزن قبل الفرح وفي الشدة والمرض قبل الرخاء هذا هو الصديق الحقيقي.

وايضا الاصدقاء من المواضيع الهامة التي لابد وان  نتناولها دائما،خاصتا بعد وجود بعض الاشخاص التي يختفون حول بعض الاقنعه الكاذبه والتي تحمل ورائها الكثير من الصداقات الكاذبه والتي تحمل ورائها بعض المصالح،ومثل هذه الصداقات لا تدوم كثيرا،لانها لا تبني علي صدق وصراحة وكلمة الصديق هي تأتي من الصدق فالصديق هي تعني الصدق في كل شئ وعدم اخفاء بعض الحقائق عن بعضهم البعض،وهي من اجمل وأعظم الاشياء التي ينعم الله به علي الفرد طوال حياته بأكملها،والصديق الصالح هو من يدل صديقه علي الطريق الصحيح.

والدين الاسلامي ايضا قد أوصي بأختيار الصديق الصالح التي يدل صديقه علي طريق الخير وليس معاونته علي ما يخاف الله ورسوله ويخالف الشرع،فهو ما يعاونه علي طاعه الله وذكر الله دائما،والصدق والامانه والصديق الحقيقي هو الصديق التي يقوم بعمل الكثير من الاشياء الصالحة حتي يرضي ربه،وايضا الوحده خير من صديق السوء التي يدل صديقه علي الشر،والصديق هو التي يحمس صديقه لاستذكار دروسه والنجاح دائما في حياته العلمية والعملية،والارتفاع الي أعلي المناصب والفرح له دائما.

ومن الجدير بالذكر ايضا ان الصديق هو مرأة لصديقه التي يري فيها عيوبه ومميزاته واصلاح العيوب فيه،وايضا هو من افضل الاشياء التي يحصل عليها الانسان والصديق الصالح هو نعمه من الله علي الانسان ولابد من المحافظة عليه دائما وان نقف بجانبه سواء في السراء والضراء،والحزن والفرح وان يعاونه دائما علي ذكر الله وطاعته وطاعه الرسول صلي الله عليه وايضا السير علي نهج وسنه الرسول،وايضا العمل دائما علي حب الخير له ولغيرة والصدق معه في كل شئ.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *