5 ديسمبر, 2016 6:30 ص
الرئيسية / منوعات / القمر العملاق 2016 ظاهرة فلكية تسببت في احداث ضجة كبيرة
القمر العملاق
الارصاد الجوية

القمر العملاق 2016 ظاهرة فلكية تسببت في احداث ضجة كبيرة

شهد العالم يوم أمس الاثنين الموافق الرابع عشر من شهر نوفمبر الحالي احدى الظواهر الفلكية الممتعة والتي تعرف بأسم القمر العملاق ، والتي يقترب القمر فيها من الارض الى اقرب مسافة على بعد 356,509 كيلومتر منذ عام 1948 ، ويستطيع للمراقبين الفلكيين رصد زيادة حجم القمر بنسبة تصل الى 7 بالمائه ، كما يزداد بريقه بنسبة 15 بالمائة ، الا ان تلك التغييرات لا يمكن رصدها بالعين المجردة ويجب استخدام معدات فلكية مخصصة .

ويذكر ان هذه الظاهرة لن تتكرر حتى تاريخ 25 نوفمبر عام 2034 ، وأعلن مكتب الارصاد الجوية التابع للمملكة المتحدة ان الستماء ستكون ملبدة بالغيوم أثناء اقتراب القمر من الارض ونادوا المواطنين بضرورة متابعة نشرة الارصاد الجوية بالتزامن مع وقت حدوث الظاهرة ، وبالتزامن مع دوران القمر داخل مداره حول الارض يمكن رصد الابعاد المختلفة التي تظهرها الشمس مع القمر وأثناء كل دورة للقمر تقوم الشمس بإنارة القمر بشكل كامل فيظهر بصورة البدر .

وتستغرق دورة القمر حول كوكب الارض 27 يوما في مدار بيضاوي وهو مايعني ان المسافة بين القمر وكوكب الارض متغيرة حسب مكان تواجد القمر في مداره ، وهناك عدة تغيرات أخرى متعلقة بدوران الأرض حول الشمس ، اي ان ظاهرة الحضيض القمري (أقرب مسافة بين القمر والأرض) وتمام البدر لا يحدثان في نفس التوقيت دائما ، وفي حالة حدوث الظاهرتين في نفس التوقيت تعرف هذهلا بأسم ظاهرة القمر العملاق .

ويقول علماء الفلك ان هناك فرق كبير بين القمر العملاق والبدر العادي حيث يبدو القمر العملاق أكبر بنسبة 14 بالمائة ويزداد بريقه بنسبة 30 بالمائة ، وذلك اذا تمت مقارنته بالقمر أثناء تواجده في ابعد نقطه في مداره ، وصرح عددآخر من علماء الفلك ان الظاهرة تسببت في احداث ضجة كبيرة على الرغم انه من الصعب جدا تحديد الفروق ورؤيتها بالعين المجردة .

 

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *