3 ديسمبر, 2016 7:37 م
الرئيسية / منوعات / وفاة الفنان محمود عبدالعزيز ساحر السينما العربية بعد صراع طويل مع المرض
الساحر يودع محبيه
الراحل محمود عبد العزيز

وفاة الفنان محمود عبدالعزيز ساحر السينما العربية بعد صراع طويل مع المرض

و مع اقتراب نهاية يوم أمس يوم السبت و الذي يوافق اليوم الثاني عشر من هذا الشهر شهر نو فمبر من العام الجاري عام 2016م ، قد أ ُ سدل الستار على حياة الفنان المصري محمود عبد العزيز ــ ساحر السينما العربية ، و قد قضى ساعاته الأخيرة في واحدة من مستشفيات جمهورية مصر يصارع المرض ، و قد انتصر المرض في النهاية و استسلم امام ضراوته الراحل الفنان محمود عبد العزيز .

من هو الفنان محمود عبد العزيز ساحر السينما العربية ؟؟

محمود عبد العزيز هو من مواليد مدينة الاسكندرية ، و تحديدا ً في حي الورد يان في غرب مدينة الاسكندرية عروس البحر المتوسط ، و قد كان ذلك في اليوم الرابع من شهر يو نيو من منتصف القرن المنقضي ، و تحديدا ً في عام 1946م ، تربى و تعلم في مدارسها ، إلى أن وصل إلى المرحلة الجامعية ، ليكمل مسيرته التعليمية في كلية الزراعة ــ جامعة الأسكندرية ، ليلتحق بفريق التمثيل في الجامعة ، لتبدأ موهبته في إثبات نفسها ، و فرض نفسها على الجميع ، و حصل على درجة البكالرويوس في الزراعة ، و أكمل دراساته العليا ليحصل على درجة الما جستير في تربية النحل .

المسيرة الفنية للفنان محمود عبد العزيز :

بدأ ساحر السينما العربية الفنان محمود عبد العزيز مسيرته الفنية من خلال مسلسل الدوامة ، و كان ذلك في منتصف السبعينات ، و الذي كان في أمام الفنان العظيم محمود يا سين ، و الفنانة الرائعة نيللي ؛ ثم انتقل إلى السينما من خلال فيلم الحفيد ، و الذي يُعد واحدا ً من كلا سكيات السينما العربية ، لتتوالى أفلامه بعد ذلك واحدا ً تلو الآخر ، و التي كان من بينها فيلم حتى آخر العمر ، و الذي يعتبر بداية البطولة الحقيقية للراحل الفنان محمود عبد العزيز ــ ساحر السينما العربية .

و يتميز المشوار الفني للفنان محمد عبد العزيز بتنوعه الشديد في أدواره فنجد أفلام المخابرات ، و التي من بينها فيلم إعدام ميت ، كذلك قدم دور الأب ، و من بين تلك الأفلام فيلم العذراء و الشعر الأبيض ، و كذلك فيلم الصعاليك و الكيف ، تلك الأفلام التي لاقت نجاحا ً جماهيريا ً ، و التي تُعد الآن من أشهر علامات السينما ليس فقط السينما المصرية ، بل أيضا ً السينما العربية .

و لعل واحدا ً من النقاط المضيئة في تاريخ الفنان الراحل محمود عبد العزيز الفني هو فيلم البرئ ، و الذي يُعد تأريخا ً لفترة هامة في تاريخ مصر ، و ذلك التناقض في شخصية الظابط و الإنسان .

لينتقل من فيلم البرئ إلى مسلسل (رأفت الهجان) بأجزائه الثلاثة ، و الذي يجسد شخصية جاسوس مصري تم زرعه في إسرا ئيل ، و لعل من الجدير ذكره أن المسلسل قد تم نقله من ملف المخابرات المصرية بنفس الأسم ، و قد اشتهر الراحل محمود عبد العزيز بتلك الشخصية ، و التي كانت تعد نقلة في مشواره الفني .

و قد بلغ عدد الأفلام التي مثل فيها الفنان الراحل محمود عبد العزيز ــ ساحر السينما المصرية نحو الأربعة و الثمانين من الأفلام ، إضافة إلى عدد هائل من المسلسلات ، و التي من بينها مسلسل محمود المصري ، و مسلسل أنا الحكومة ، و كان آخرهم مسلسل رأس الغول ، و الذي أختتم به مسيرته الفنية .

و قد حصد الفنان محمود عبد العزيز عددا ً من الجوائز في خلال مشواره الفني ، و خاصة فيلم كيت كات .

وفاة محمود عبد العزيز :

و بعد صراع طويل مع المرض ، اختتم محمود عبد العزيز حياته على سرير المرض ، في أحدى المستشفيات ، و هذا عن عمر يناهز السبعين من الأعوام .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *