4 ديسمبر, 2016 4:15 م
الرئيسية / اخبار العالم / تهديد معلمة امريكية مسلمة في رساله نصية عبر هاتفها
مسلمة
معلمة امريكية

تهديد معلمة امريكية مسلمة في رساله نصية عبر هاتفها

تلقت معلمة أمريكية مسلة رساله نصية عبر هاتفها المحمول اثناء تدريسها لحصه في ثانوية داكولا بولايه جورجيا والتي كان نص الرساله عبر عن “أشنقي نفسك بالحجاب فهو ممنوع تماما في دوله ترامب”،وقد جاء ذلك بعد فوز دونالد ترامب برئاسة امريكا أمام المرشحه هيلري كلينتون،فمن المعروف عن ترامب انه من المعاديين للدين الاسلامي وللعرب وانه هو دائما من يقوم بأنتقاد المسلمين والعرب في حياتهم جميعا،وهو ايضا لا يريد ان يري احدا يرتدي الحجاب في أمريكا وهو ما قد اعلنه في بعض مناظراته.

وان ترامب لا يريد ان يري اي سيدة ترتدي الحجاب في أمريكا،ولكن تعتبر هي دوله الديمقراطية الاولي في العالم،وجاءت هذه الرساله للمعلمه بمثابه ترهيبها وترهيب الكثير من المسلمين والعرب السلمين التي يقيمون في امريكا،وهذا ا قد نشرته ورحت عنه صحيفه الديلي ميل البريطانيه،وقد نشرت المعلمه الامريكيه المسلمه ن الرساله التي وصل اليها عبر تغريده لها علي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.ونص الرساله هو “أستاذه تالي حجابك أصبح ممنوعا في دوله ترامب لماذا لا تقومي بلفه حول رقبتك لشنق نفسك”.

هذا ما قد تضمنته الرساله،وقامت المعلمه تالي بنشره علي صفحتها حتي تعرف الكثير من الناس ما لا يعرفونه عن دونالد ترامب،وقد تتحري الشرطة الامريكية عما صدر ن ارسال الرساله،وجاء ذلك ايضا بعد خروج الكثيرين في مظاهرات ضد ترامب ولا تأيد بقائه رئيسا للولايات المتحده الامريكيه،وجاء ذلك لانه سوف يأذي العديد في أمريكا من العرب والمسلمين لانه دائما انتقادهم وهو يريد خروجه نهائيا من الدوله الامريكية وبقاء الامريكيين فقط غير المسلمين وعدم ارتداء احد الحجاب داخل امريكا.

ومن الجدير بالذكر ايضا ان هذا سوف يزيد ن كراهيته بين جميع فئات الشعب الامريكي لانها هي الدوله التي تدعم الديمقراطيه،فلا يمكنه اجبار اي شخص علي فعل اي شئ هو لا يوافق عليه وهذا ما قد يعتمد عليه ترامب في الايام القادة،وهذا ما يزيد الشعب الامريكي اصرار علي عدم بقائه رئيسا للدولة الامريكية ولا ابقائه يحكم امريكا مرة اخري،وقد أضافت ايضا عبر حسابها ان الكراهيه والعنصرية لن يجعل ن امريكا عظيمة مرة اخري كما اصبحت وهذا ما قد ضافته المعلمة الامريكية تالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *