11 ديسمبر, 2016 11:57 ص
الرئيسية / اخبار مصر / بيان البرادعي يتسبب في موجة جدل واسعة
البرادعي
البرادعي

بيان البرادعي يتسبب في موجة جدل واسعة

تسبب البيان الذي نشره نائب الرئيس المصري السابق والرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي موجة واسعة من الجدال بين صفوف الشعب المصري ، وكان البيان يعبر عن موقف البرادعي من احداث الثالث من شهر يوليو لعام 2013 وفض الاعتصام الخاص بجماعة الاخوان المسلمين والمعروف بأسم اعتصام رابعة ، حيث أكد البرادعي في بيانه انه تفاجأ خلال اجتماع القوات المسلحة مع عدد من القوات السياسية بإحتجاز الرئيس السابق مرسي من قبل قوات الجيش .

وأضاف ان بنود خارطة الطريق تم وضعها في عجالة مشيرا الى انه بالرغم من نجاح الجيش في تحقيق تقدم ملحوظ في تهدئة الاجواء عن طريق الحوار المجتمعي المشترك ، الا ان النتائج المترتبة جاءت عكس المتوقع وخاصة عقب اللجوء الى استخدام القوة في فض الاعتصامات وهو ما أكد على رفضه داخل مجلس الدفاع الوطني المصري ، ليس للاسباب الانسانية وانما لوجود حلول سياسية كانت من الممكن ان تنقذ الدولة من اعمال العنف التي يتم ممارستها بشكل كبير .

وأعلن البرادعي ان السبب وراء استقالته من منصبه هو البعد عن الاهداف التي دعت لها الثورة ، مشددا على عدم رغبته في الاستمرار في عمل يخالف مبادئه وقناعاته المتعلقة بتعزيز قيم الحرية والكرامة الانسانية للمصريين ، وأكد انه تعرض لحملة هجوم اعلاميه صده بعد تقديمه لاستقالته وحتى هذا اللحظة ، وتابع البرادعي ان بيانه جاء في الفترة الراهنة لتوضيح بعد الحقائق الغائبة عن افراد الشعب المصري .

وقال انه للنهوض بالبلاد يجب ان تتوصل الحكومة الى صيغة مقنعة للعدالة الانتقالية والسلام المجتمعي ، ويجب ان يكون اساس الحكم في الدولة قائم على الحرية والديمقراطية والعلم والعقل ويجب القضاء على العنف والاساليب القمعية التي يتم استخدامها ضد المواطنين .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *