3 ديسمبر, 2016 7:37 م
الرئيسية / اخبار مصر / انتحار تلميذ ابتدائي لإحساسه بالذنب بسبب اعتياده الكذب علي أسرته
تلميذ ابتدائي
الطفل

انتحار تلميذ ابتدائي لإحساسه بالذنب بسبب اعتياده الكذب علي أسرته

قرية جزيررة ببا التابعة لمحافظة بني سويف , شهدت تلك القرية انتحارا لتلميذ بالصف الخامس الابتدائي يبلغ من العمر إحدي عشر عاما فقط , و هذا فقد تلقي مساعد وزير الداخلية بمديرية الأمن ببني سويف إخطارا من مدير المباحث يفيد أنه تم العثور علي جثة الطفل علي محمد عيد و هو تلميذ قيد بالصف الخامس الابتدائي بالقرية المزكورة , و وجد المجني عليه معلقا في الحجزرة الخاصة به و جثه هامدة , و بالبحث عن وجود أي شبهات جنائية حول الحادث فقد تم التأكيد علي أنه لا يوجد أي شبهه جنائية وراء الحادث و خاصة أنه لا يوجد اي كدمات في جثمان التلميذ أو أي شئ يفيد أنه تعرض للعنف من قبل أي شخص آخر و ذلك بعد شهادة ولي الأمر الذي أكد علي ذلك , و أما بالبحث عن سبب شنق التلميذ لنفسه في هذا العمر الصغير بأن قام بترك رسالة الي أسرته موضحا فيها علي أنه شعر بالذنب من كثرة اعتياده علي الكذب عليهم و كان الحل الوحيد أمامه هو الانتحار شنقا .

و لكن هل الكذب من الممكن أن يوصل بتلميذ في هذا العمر الي اتخاذ مثل هذا القرار الذي أودي بحياته في نهاية الأمر أم ماذا ؟ و هذا فإنه بالتأكيد السلوكيات الخاصة بالتربية هي التي تعمل العامل الأساسي في مثل الحالات المشابهه لذلك و أن الأب و الأم كانوا غير قادرين علي التعامل الصحيح مع ولدهم و بسبب كثرة الضغوط عليه من الممكن أن تكن هي من كانت تدفعه دائما للكذب في الأوقات المختلفة و هذا الي أن ضاق صدره من ذلك و كانت الحل الذي خطر علي باله ليخرج من الشعور بالذنب الذي يراوده أن أوقع نفسه فريسة للانتحار .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *