11 ديسمبر, 2016 11:52 ص
الرئيسية / اخبار العالم / سخرية بوتين من الاتهامات الامريكية لروسيا بشأن تدخلها في سياسة واشنطن
بوتين
الرئيس الروسى بوتين

سخرية بوتين من الاتهامات الامريكية لروسيا بشأن تدخلها في سياسة واشنطن

سخر اليوم الخميس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمته التي القاها في منتدي فالدي بمدينة سوتشي من اتهامات الولايات المتحدة لروسيا بشأن محاولة تدخلها في سياسة واشنطن الداخلية و تأثيرها علي انتخابات الرئاسة الامريكية، و قد تسأل بوتين بان هل يعقل اي شخص بان بلاده تستطيع التأثير باي طريقة علي اختيارات المواطنين الامريكين؟ باعتبار ان الولايات المتحدة تعد احدي القوي العظمي في العالم.

“هل يعتقد أي أحد حقا أن روسيا يمكنها بطريقة ما التأثير على اختيارات الشعب الأمريكي؟ هل أمريكا جمهورية موز؟ أمريكا قوة عظمى”

و بشأن الوضع السوري اوضح بوتين في كلمته بان كانت هناك محاولات لعقد اتفاقات مع الولايات المتحدة لتشكيل جبهة واحدة لمكافحة الارهاب و لكن هذه المحاولات واجهت العديد من الصعوبات بالاضافة الي اتفاقاته الشخصية مع الرئيس الامريكي باراك اوباما بخصوص ذلك الشأن لم تنجح، و اشار الي وجود بعض القوي في واشنطن بذلت كل جهدها لكي توقف تنفيذ الاتفاقات الروسية الامريكية و اضاف بان ذلك يشير الي سعي الدول الغربية الغير مبرر و الغير معقول الي اعادة اخطائهم.

” كان يبدو أن جبهة موحدة لمكافحة الإرهاب بدأت تتشكل بعد إجراء مفاوضات طويلة وبذل جهود هائلة وتحقيق حلول وسط معقدة، إلا أن ذلك لم يحدث. ولم تنجح اتفاقاتنا الشخصية مع رئيس الولايات المتحدة”.

و اكد الرئيس الروسي بان الحكومة الروسية تواجه صعوبة في النقاش و الحديث مرة ثانية مع الادارة الامريكية الحالية بسبب عدم نفيذهم لاي من الاتفاقات و خاصة المتعلقة بالشأن السوري و لكن بلاده مستعدة للنقاش و الحديث مع الرئيس الامريكي القادم و البحث معه عن حلول للمسائل المعقدة.

“من الصعب جدا بالنسبة لنا الحديث مع الإدارة الأمريكية الحالية، لأنها لا تنفذ شيئا تقريبا، لا تنفذ أي اتفاقات، بما في ذلك حول سوريا، على فكرة. إلا أننا سنكون مستعدين للحديث مع رئيس (أمريكي) جديد وللبحث عن حل لأي مسائل معقدة”.

و اوضح بوتين بان عمليات تسليح الجماعات الارهابية في سوريا لا يزال مستمرة بالاضافة الي تحريضهم ضد الرئيس السوري بشار الاسد حيث سوف تستغل هذه الجهات يرغبون في استغلال تلك الجماعات الارهابية و بعد ذلك سوف يقضون عليهم و لكنهم سوف يخفقون في القضاء عليهم، كما يري ان موقف دول الغرب بخصوص حلب غير منطقي و ان هناك خيارين لحل الموقف و هما ترك الجماعات الارهابية في حلب او القضاء عليهم بعد الاستعداد و التجهيز الجيد لذلك حتي لا يسقط ضحايا بين المدنيين.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *