11 ديسمبر, 2016 1:52 م
الرئيسية / اخبار مصر / وزير الداخلية يصدر قرارا بنقل مدير امن الاسماعليه بعد واقعة سجن المستقبل
على العزازى
مدير امن الاسماعليه

وزير الداخلية يصدر قرارا بنقل مدير امن الاسماعليه بعد واقعة سجن المستقبل

بعد أن شهد سجن المستقبل محاولة عدد من المساجين الهرب و الفرار فى الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة الماضية الذى وافق الحادى و العشرين من شهر أكتوبر الجارى لعام ألفين و ستة عشر ميلاديا , و قد تمكن ستة من المساجين الهرب بالفعل و قد قيل أن من بين هؤلاء الهاربين عدد من التكفيريين و المطلوبين فى قضايا جنائية .

و قد قالت بعض المصادر أن قوات الأمن المصرية نجحت فى القبض على أحد الفارين بعد هروبه من السجن و ذلك فى منطقة يطلق عليها اسم أبو صوير البلد , و قد أسفرت عملية الهروب عن إصابة شخص واحد من رجال الشرطة , و قد قام رجال الشرطة على الفور بملاحقة الهاربين الذين استقلوا سيارة ربع نقل مما أسفر عن استشهاد الرائد محمد الحسينى و هو رئيس مباحث مركز أبو صوير عقب إصابته بطلق نارى فى رأسه .

جدير بالذكر أن مواطنا قيل أنه من قرية الواصفية قد لقى مصرعه حيث كان يمر بالصدفة أثناء مطاردة رجال الأمن للهاربين من سجن المستقبل .

نقل مدير امن الاسماعليه و نائبه و مساعده على خلفية واقعة سجن المستقبل :

بحسب ما تم ذكره اليوم الاثنين الذى يوافق الرابع و العشرين من شهر أكتوبر لعام ألفين و ستة عشر ميلاديا فى إحدى المواقع الاخبارية الموثوق منها أنه تم نقل اللواء “على العزازى” و الذى كان يشغل منصب مدير أمن الاسماعيلية و اللواء جمعة توفيق و هو نائب مدير الأمن و حكمدار المحافظة و ليس هذا فقط بل تم نقل أيضا اللواء “محمد الخولى” و هو مساعد مدير الأمن إلى الديوان العام الخاص بالوزارة و ذلك بعد حدوث واقعة سجن المستقبل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *