5 ديسمبر, 2016 10:27 ص
الرئيسية / اخبار مصر / و ماذا بعد اغتيال العميد عادل رجائي قائد الفرقة التاسعة المدرعة
عادل رجائي
الشهيد العميد عادل رجائي

و ماذا بعد اغتيال العميد عادل رجائي قائد الفرقة التاسعة المدرعة

الشهيد العميد عادل رجائي الذي قتل صباح أمس السبت علي يد عدد من الملثمين إثر إطلاق أعيرة نارية عليه أثناء خروجة من منزلة في مدينة العبور متوجها الي عمله , حالة من الهلع الشديد و الحزن المرير سيطرت علي زوجته و كل جيرانه في تلك اللحظة و الي الآن لم يصدقوا فراقة , و هذا حيث ودعته زوجتة الصحفية سامية زين العابدين و هي رئيس تحرير جريدة المساء اليومية و تركها قاصدا عمله و معه مساعديه إلا أنه بهد دقائق معدودة سمع الجميع أصوات لإطلاق الأعيرة النارية و عندما توجهوا الجميع لمعروفة ما يحدث وجدوا العميد غارقا في دماؤه و هذا بعد فرار الملثمين و الذي تم التأكيد من قبل الزوجة علي أنهم كانوا ثلاثة فقط و كانوا يستقلون أحد الدراجات النارية و لكن بدون لوحه .

لقبل العميد عادل رجائي بـ ” رجل المهام الصعبة ” و هذا حيث أنه كان يتفاني في عمله مع رجال القوات المسلحة بكل قوة و نشاط و لم يأبي الموت فقط , تم التأكيد علي أن هناك العديد من العمليات التي خاضها العميد الراحل عادل رجائي كانت في منطقة سيناء و بالتحديد كانت تخص اكتشاف و هدم الأنفاق الواصله بين مصر و قطاع غزة , و تم التأكيد علي أن أعمالة الباسلة مع القوات المسلحة هي التي تسببت في قتله علي يد هؤلاء الملسمين الذين بالتأكيد يتبعون الجماعات الإرهابية .

شيعت أمس جنازة الشهيد عادل رجائي في مشهد مهيب , و كان يتقدم الجنازة الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع و الإنتاج الحربي و أيضا الفريق محمود حجزي رئيس أركان حرب القوات المسلحة , أدان الجميع الحادث بشدة و تم التأكيد علي أن هذا لا يزيد القوات المسلحة و أبنائها إلا صبرا و قوة و عزيمة لمواجهه تلك الجماعات الإرهابية , و لكن الي متي سيستمر الأمر و يستمر استهداف القوات المسلحة و أفراد الجيش المصري ؟ .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *