4 ديسمبر, 2016 5:51 ص
الرئيسية / اخبار مصر / وزارة التموين تؤكد أزمة السكر مفتعلة و جشع التجار وراءها
التموين
السلع الاستهلاكية

وزارة التموين تؤكد أزمة السكر مفتعلة و جشع التجار وراءها

السكر من المنتجات الأساسية التي لا يستغني عنها أي من البيوت المصرية بشكل يومي و لعل السبب الأساسي وراء ذلك أن منتج السكر يدخل في مختلف المأكولات و المشروبات التي يتناولها المواطنين علي مدار اليوم الواحد , و لكن في الفترة الأخيرة شهدت الأسواق ارتفاع كبير فيي سعر السكر حتي ارتفع من خمسة جنيهات الي قيمة العشرة جنيهات في عدد من المحافظات المختلفة داخل جمهورية مصر العربية , و استمر الارتفاع في السعر و لكن لم يتوقف الأمر عند ذلك بل بدأ المواطنين في الشكوي بسبب قلة المنتج في الأسواق و لم يعرف أحد السبب وراء هذا الاختفاء .

جهود مكثفة من قبل وزارة التموين لاكتشاف أسباب حدوث تلك الأزمة و محاولة إيجاد عدد من الحلول الفعالة التي تنهي عليها في أقرب وقت ممكن , و الجدير بالذكر أن اتفق المواطنين و وزارة التموين أيضا علي أنه من الأسباب الحقيقية وراء أزمة السكر أنها في بداية الأمر هي أزمة مفتعلة و أن من وراءها هم التجار و جشعهم الذي نتج عنه أزمة كبيرة في الأسواق المصرية في الفترة الأخيرة ,و أكد عدد كبير من المواطنين علي أن التجار هم من قاموا بافتعال تلك الأزمة و هذا من خلال قيامهم بتخزين كميات كبيرة من السكر داخل المخازن و بعد إيجاز أزمة يقوموا بإخراجة للمواطنين شيئا فشيئا مع رفع السعر الخاص به بحجة ارتفاع سعر الدولار في الأسواق في الفترة الأخيرة .

و لكن وزارة التموين أكدت أنها متابعة للأمر و أنه حين يتم رصد أحد التجار يتم باستغلال المواطنين سوف يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ضده , و أنه بحلول شهر نوفمبر القادم سوف تشهد الأسواق حالة جديدة من الرواج و سوفيتم طرح 2 كيلوم من السكر للفرد الواحد علي البطاقة التموينية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *