3 ديسمبر, 2016 8:45 ص
الرئيسية / اخبار العالم / فشل مؤتمر لوزان و بوادر للحرب العالمية الثالثة
توتر بين أمريكا و روسيا
الحرب العالمية الثالثة

فشل مؤتمر لوزان و بوادر للحرب العالمية الثالثة

تشير العديد من المؤشرات الي اتجاه منطقة الشرق الاوسط الي نشوب حرب عالمية جديدة بين العديد من الاطراف المتنازعة و بالتحديد في منطقة بلاد الشام في سوريا و تشير العديد من الدلائل الي ذلك الأمر حيث فشلت اجتماعات لوزان في التوصل الي صيغ تفاهم مشتركة بين الأطراف المتحاربة في سوريا  و تأتي تلك المحاولات لتشكل العام الخامس علي التوالي للوصول الي حل لتلك الازمة التي تجتاح الشرق الأوسط باكلمه ولا تؤثر في سوريا فقط .

و بناء علي ذلك الفشل تصاعدت حدة التوترات بين الولايات المتحدة الامريكية و روسيا بل وصل الامر الي انتشار أخبار تفيد بقيام روسيا ببدء حملة لتجنيد المدنيين حيث فشل اجتماع لوزان في التوصل لاي صيغة تفاهم من أجل حل مشكلة سوريا سواء بالتوصل الي اتفقا لوقف اطلاق النار أو العمل علي ادخال المساعدات الانسانية الي منطقة حلب المنكوبة و ما يعانيه السكان هناك من أزمات انسانية طاحنة .

و بناء علي تلك الاخبار المتواترة بوجود تلك الحرب فان أخبار انتشرت تفيد بان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أمر الموظفين الروس بالعودة الي روسيا و كذلك اصداره الاوامر بالقيام ببناء ملاجي ضد الهجامت النووية و ذلك تحسبًا لاي عمل هجومي بقنابل نووية في أي وقت من بعد اندلاع تلك الحرب المنتظرة .

و تشير العديد من التحليلات السياسية الصادرة من خبراء من دول المعسكر الغربي أن روسيا تحاول ايهام العالم بأن هناك حرب نووية علي الابواب حتي لا يتدخل أي طرف و يحاول منع روسيا من التدخل في الازمةالسورية كما هو الحال الان .و لقد أفادت وكالة الاستخبارات الامريكية أن الوكالة تستعد للهجوم عبر الانترنت و أن هناك معلومات تفيد باستعداد روسي كبير لأي حادث طارئ قد يقع في الايام المقبلة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *