9 ديسمبر, 2016 11:18 م
الرئيسية / اخبار عربية / البنتاغون يعلن معركة الموصل تحتاج إلى وقت
عملية الفتح
عملية الفتح

البنتاغون يعلن معركة الموصل تحتاج إلى وقت

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكيه (البنتاغون)ان حرب تحرير الموصل من قبضة داعش تحتاج إلى وقت قد يطول إلى حد ما،مؤكدا ان عملية التحرير قيادة وتنفيذا سوف تتم بأيادى عراقيه سواء كانت من قوات الجيش العراقى ،او العشائر السنيه،او قوات البشمركه،وان هناك مستشارون حربيون امريكيون يقدمون المشوره للقاده العسكريين العراقيين الذين يستطيعون الإستفاده من خبرتهم الحربيه .

واوضح المتحدث ان جاهزية طائرات الاباتشى الأمريكيه  للإشتراك فى  حرب تحرير الموصل مرهونه بالإرادة العراقيه ،وان القوات الأمريكيه على اتم الإستعداد للمشاركه اذا كانت تلك هى رغبة العراق،كما اشار بأن القوات العراقيه تسجل تقدما ملحوظا يفوق البرنامج المعد لها مسبقا.

وفى سياق متصل أكد الرئيس العراقى فؤاد معصوم ان هزيمة تنظيم الدوله اضحت وشيكه ومؤكده ، كما اكد على ان المهمه الأساسيه للقوات العراقيه هى الحفاظ على ارواح المدنيين ،كما اهاب بالأمم المتحده تعزيز مساعداتها للنازحين .

هذا وقد صرح مسعود بارازانى رئيس اقليم كردستان العراق خلال مؤتمرا صحفيا ان النتائج الأوليه للمعركه جيده واعلن عن تطهير 200كم مربع فى المرحله الأولى مؤكدا صعوبة وضع جدول زمنى للمعركه،كما كشف عن اتفاق مع حكومة بغداد بخصوص الأرض المزمع استعادتها راجيا ان يكون هناك خططا سياسيه على غرار الخطط العسكريه.

وعبر بارازانى عن آماله فى عدم وجود مشاكل سياسيه وأمنيه مع حكومة بغداد ،مبينا ان لا تغيرات بخصوص التنسيق بين بغداد واربيل ،و شدد على ضرورة وجود توافقات بين بغداد وانقره ،كما بعث برساله تطمينيه لأهالى الموصل مفادها الحرص الكامل على الأرواح والممتلكات.

وعلى الصعيد الميدانى سجلت معركة تحرير الموصل تطورات سريعه عقب اعلان رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى عن بدء العمليات الحربيه ،حيث شوهدت اليحب السوداء تغطى سماء الجزء الشرقى من الموصل .

 

هذا وقد اعلن مصدر مسئول فى البشمركه عن قطع الطريق الرئيسى بين الموصل واربيل وتحرك قوات الحشد الشعبى برفقة الجيش العراقى فى محاور الخازر والكوير قرب سد الموصل وسط انباء عن فرار قوات داعش إلى الغرب وانهيار خطوط الصد الأماميه لداعش جراء قصف عنيف للتحالف الدولى وقوات البشمركه .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *