10 ديسمبر, 2016 10:51 ص
الرئيسية / منوعات / غضب شعبى بعد عرض إعلان بيريل المسئ للجيش
مقاطعة منتجات الأهرام للمشروبات بسبب اعلان بيريل
غضب شعبى بسبب اعلان بيريل

غضب شعبى بعد عرض إعلان بيريل المسئ للجيش

اثار إعلان منتج بيريل التابع لشركة الأهرام للمياه الغازيه موجة غضب واستياء فى دوائر شعبيه واسعه،حيث يحتوى الإعلان على مضمونا ساخرا اعتبره البعض اساءه مقصوده وموجهه للمؤسسه العسكريه المصريه ،الأمر الذى تم نفيه بشكل قاطع على لسان المهندس هشام فرج رئيس قسم التعبئه بالشركه خلال مداخله هاتفيه مع الإعلامى احمد موسى ببرنامج على مسؤليتى الذى تبثه قناة صدى البلد.

 

وكان هشام فرج قد أكد خلال مداخلته ان فريق العمل بشركة الأهرام للمشروبات الغازيه والتى يدخل بيريل ضمن منتجاتها تدين بالولاء للجيش المصري، وتعشق تراب الوطن ،وماجاء فى ثنايا الإعلان لا يخرج عن الدعابه التى هى جزء من اسلوب الحياه لدى المصريين ،وان الإساءه للجيش، او ايا من مؤسسات الدوله غير مقصود ولا مقبول

 

هذا وقد استشهد على وجهة نظره بموقف دارج بين الشباب ،وقد شهده بنفسه عندما كان طالبا بالجامعه ،وكان اذا حصل احدهم على اعفاء من الخدمه العسكريه يجد من بين اقرانه من يداعبه بكلمة (يا بختك) ونفى ان يكون ذلك دليلا على انعدام الوطنيه .

 

كما أكد مدير التعبئه ان الشركه ستفتح تحقيقا واسعا حول الإعلان، وظروف عرضه، والقائمين على إطلاقه عبر شبكات التواصل الإجتماعى، مؤكدا ان الشركه لن تتوانى ابدا عن عقاب المخطئ ايا كان موقعه، كما لفت ان مقاطعة الجمهور للمنتج سيترتب عليه آثارا اقتصاديه جسيمه ستطال بالتأكيد اعدادا كبيره من العاملين بالشركه والذين تعرضهم حملة المقاطعه للضرر المباشر بقطع ارزاقهم.

 

وكانت الشركه قد قامت بحذف الإعلان الجديد ،موضوع الجدل ،والذى اخذ عليه المضمون الساخر بالإلتحاق بالقوات المسلحه ،بعد تدشين هاشتاج “مقاطعة بيريل” على شبكات التواصل الإجتماعى كرد فعل شعبى على الرساله الإعلانيه المسيئه،ويذكر ان توقيت عرض الإعلان لعب دورا هاما فى استياء الجمهور حيث جاء عرضه بعد ايام قلائل من استشهاد اثنا عشر مجند فى سيناء مما اثار حفيظة المشاهدين وسخطهم.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *