11 ديسمبر, 2016 4:11 ص
الرئيسية / اخبار العالم / بتعاون روسى هبوط مسبار اوربى للإستطلاع على سطح المريخ
انفصال المسبار الأوربى عن المركبه الأم فى رحله للمريخ
روسيا واوربا تشتركان فى انزال مسبار استطلاعى علي المريخ

بتعاون روسى هبوط مسبار اوربى للإستطلاع على سطح المريخ

باليوم ينفصل مسبار فضائى عن مركبته الأم ليواصل رحله تستغرق ثلاثة ايام إلى كوكب المريخ فى مهمه استطلاعيه لقياس حجم التقنيات التكنولوجيه المطلوب توافرها فى مركبه فضائيه من المنتظر اطلاقها لدراسة احتمالية وجود حياه سابقه او حاليه على سطح الكوكب الأزرق .

وكانت رحله فضائيه اطلقتها اوربا  ضمن البرنامج الروسى الأوربى (اكسومارس)واستغرقت سبعة اشهر انفصل فى نهايتها المسبار (شياباريلى)عن مركبة الفضاء(تريس جاز اوربيتر)قاطعا طريقه إلى المريخ فى محاوله هى الثانيه من نوعها لإنزال مركبه فضائيه على سطح الكوكب بعد محاوله فاشله من بريطانيا مثلتها المركبه البريطانيه (بيغل 2) فى العام 2003.

 

هذا وللولايات المتحده الأمريكيه حاليا مسباران يطوفان سطح المريخ ،ويذكر ان كوكب المريخ كوكب مجاور لكوكب الأرض ويبعد عنه حوالى سته وخمسون كيلو متر ،غير ان الوصول اليه مهمه شاقه وعسيره لعدم توافر المعلومات الكافيه عنه،فالبرغم من المعطيات التى تتوفر لدى العلماء الا انها لا ترقى لإقتحام افقه المجهول.

 

ولعل من ابرز دلائل وجود حياه سابقه او حاضره على المريخ لدى العلماء وجود الميثان فى صورته الجامده تحت القشره السطحيه للكوكب ،والميثان هو ماده كيماويه توجد على الأرض ولهذا يرجح العلماء انه إما نشأ عن كائنات مجهريه دقيقه ربما انقرضت منذ ملايين السنين ،اوربما ان هذه الكائنات لم تزل حيه على سطح الكوكب حتى الأن.

 

هذا ويهدف البرنامج الاوربى الروسى إلي توفيرقاعده معرفيه عن المريخ ومدى احتمالية وجود حياه على سطحه،هذا وتحمل المركبه الفضائيه التابعه للبرنامج مسبارا لدراسة غازات الغلاف الجوي للمريخ والتي توجد بقدر ضئيل فى انحاء الكوكب وابرزها الميثان.

 

من جهة اخري تعهد الرئيس الأمريكى اوباما بالإهتمام بتطوير بحوث الفضاء إلى الحد الذى يمكن من خلاله ارسال الولايات المتحده لرحلات تضم اشخاص للمريخ بحلول ثلاثينيات القرن ،فيما قامت شركة (سبيس إكس ) والتى يملكها الملياردير إليون ماسك بتطوير صاوخا ضخما ومركبه فضائيه تستوعب اعدادا كبيره من البشر فى رحله مفترضه لإستعمار المريخ.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *