6 ديسمبر, 2016 9:53 م
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / البنك المركزي يدمج العطاءات الاسبوعية في عطاء واحد
البنك المركزي
البنك المركزي المصري

البنك المركزي يدمج العطاءات الاسبوعية في عطاء واحد

أصدر البنك المركزي المصري فرار رسمي اليوم السبت يفيد بضخ حوالي 120 مليون دولار أمريكي في البنوك التابعة للسوق المحلية وذلك خلال موعد أقصاه يوم الثلاثاء المقبل ، وبهذا يتم دمج الثلاثة عطاءات الاسبوعية لتصبح عطاء واحد يتم صرفه يوم الثلاثاء من كل اسبوع ، وذلك وسط الاشاعات المنتشرة بخصوص قيام البنك المركزي المصري بتطبيق قرار خفض قيمة الجنيه المصري واغلاق مايقرب من 55 شركة صرافة في مختلف المحافظات .

حيث قام البنك المركزي المصري بشن حملات تفتيشية مكثفة لرصد شركات ومكاتب الصرافة المخالفة للتعليمات الصادرة عن البنك المركزي بخصوص بيع وشراء العملات الاجنبية ، وتم تحديد العقوبة للمخالفين بإغلاق الشركة لمدة تصل الى ثلاثة شهور ، وفي حالة تكرار نفس المخالفة من نفس الشركة يتم شطبها تماما من قائمة الشركات الرسمية .

ويعتبر القرار الصادر عن البنك المركزي المصري بخصوص تقليل قيمة الجنيه المصري أمام الدولار الامريكي مفاجئ لكثير من الجهات ، وقد بلغت قيمة الجنيه التي حددها البنك حوالي 112 قرش اي ان قيمة الدولار تصل لحوالي 895 قرش لأول مرة في التاريخ ، وهو ماتسبب في اثارة الجدل حول النتائج السلبية المترتبة على هذا القرار وتأثيره على تدهور الاقتصاد المصري في تلك الفترة العصيبة .

ويعتبر هذا الانخفاض هو الاول من نوعه في تاريخ الاقتصاد المصري وسوق الصرافة المصرية وهو الاول منذ تولي طارق عامر لمنصبه كمحافظ للبنك المركزي المصري ، بعد ان كان اول من يقوم برفع قيمة الجنيه امام الدولار الامريكي بقيمة 20 قرش خلال شهر نوفمبر الماضي وتم تثبيت تلك القيمة لمدة تصل الى 4 شهور حيث وصلت قيمة الدولار حوالي 783 قرش ، وقد أكد خبراء الاقتصاد المصري ان قرار تعويم الجنيه هو بمثابة كارثة للاقتصاد المصري .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *