9 ديسمبر, 2016 11:18 م
الرئيسية / منوعات / حضور محدود لعزاء الشاعر الكبير فاروق شوشه
دمياط تودع فاروق شوشه
وفاة الشاعر الكبير فاروق شوشه

حضور محدود لعزاء الشاعر الكبير فاروق شوشه

شيعت امس جنازة الشاعر الكبير فاروق شوشه فى مسقط رأسه بقرية الشعراء محافظة دمياط والتى شهدت ارهاصاته الأولى ونبوغه كواحد من اهم اعلام اللغه العربيه، وكان شوشه قد اوصى ان يوارى الثرى بالقرب من منزله الذى نشأ فيه.

 

هذا وقد شارك فى تشييع الجنازه عدد كبير من ابناء محافظة دمياط على رأسهم الدكتور اسماعيل عبد الحميد محافظ الإقليم ،غير انه من اللافت ان العزاء الذى تم مساء الجمعه امام منزل الفقيد شهد حضورا ضئيلا لا يليق بقامة ومكانة الشاعر الكبير .

 

ويذكر ان الشاعر الكبير ولد فى قرية الشعراء بمحافظة دمياط عام1936وتخرج فى كلية دار العلوم عام1956ثم اتم دراسته فى كلية التربيه  جامعة عين شمس عام1957 ،ولقد تم تعينه عضوا فى مجمع اللغه العربيه،ورئيسا للجنتى النصوص بالإذاعه،والتلفزيون،وعضوا فى لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافه.

 

كما قدم فاروق شوشه عدد من البرامج الإذاعيه والتلفزيونيه لعل ابرزها لغتنا الجميله للإذاعه ،وامسيه ثقافيه للتلفزيون،هذاولقد كان للفقيد اثرا مباشرا فى اثراء الحياه الثقافيه فى مصر والوطن العربى ،حيث سعى طوال سنوات عمله فى هذا المضمار لنشر الإعلام الثقافى الصحيح من خلال برنامجه الإذاعى لغتنا الجميله.

 

وفى رثائه للشاعر فاروق شوشه قال الشاعر الكبير محمد ابراهيم ابو سنه انه يعانى حاله من التعاسه الشديده والحزن البالغ لرحيل اعز اصدقاؤه طيلة خمسون عاما رافقه خلالها كصديق، وشاعر، وانسان ،وزميل ملأ صوته وشعره الساحه الثقافيه لعقود عديده،وان حاله من عدم التصديق قد انتابته غير انه فى النهايه يؤمن ان الموت حق،هذا وقد اختتم ابو سنه حديثه ببيت شعر (من شاء بعدك فليمت ..فعليك كنت احاذر )

 

هذا وقد صدرت اعمال عديده للشاعر مثلت علامات فارقه فى التاريخ الأدبى المعاصر ،فقد خلف الشاعر عدة دوواين لعل ابرزها (الدائره المحكمه،إلى مسافره،يقول الدم العربى ،لؤلؤة فى القلب،فى انتظارمالا يجئ،هئت لك)وغيرها ،رحم الله الشاعر الكبير وألهم تلامذته ومحبيه الصبر والسلوان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *