8 ديسمبر, 2016 7:58 ص
الرئيسية / اخبار العالم / اردوغان يرفض مشاركة الحشد الحشد الشعبى فى معركة الموصل
حلب
تركيا

اردوغان يرفض مشاركة الحشد الحشد الشعبى فى معركة الموصل

رفض رئيس الوزراء التركى رجب طيب اردوغان مشاركة ميليشيات الحشد الشعبى فى معركة تحرير الموصل متحديا فى ذلك ارادة رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى والذى توالت السجالات بينه وبين اردوغان حول هذا الشأن ،حيث يرى اردوغان ان الموصل بعد تحريرها لن يبقى بها الا اهلها من السنه العرب ،والسنه التركمان، والسنه ،الأكراد، وانه لا معنى لتواجد شيعى طائفى في المشهد ومضيفا ان تركيا لن تسمح ان تخلف معركة الموصل المزيد من الدم والنار .

وفى سياق متصل أيدت المملكه العربيه السعوديه الموقف التركى على لسان وزير خارجيتها فى تصريح له بأنقره ،والذى أكد خلاله ان الحشد الشعبى مؤسسه لميليشيا طائفيه تدين بالولاء لايران،وان تدخلها سيفتح بابا للفتنه الطائفيه لا يرد،لاسيما بعد الجرائم التى ارتكبتها فى انحاء متفرقه من العراق ،وان دخولها الى الموصل قد يحول الأمر الى كارثه.

هذا وقد بلغ التراشق بين رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى، ورجب طيب اردوغان حدا غير مسبوق ،الأمر الذى اثار العديد من المخاوف من ارجاء معركة تحرير الموصل لحين هدأة حدة الخلاف ،فقد وصف اردوغان العبادى بأنه دون مستواه وبأن صراخه فى العراق لن يجدى ولن يسمع لأن تركيا فى النهايه ستفعل ما تريد.

هذا وقد طالبت انقره بمشاركة ثلاثة اﻵف مقاتل سنى تم تدريبهم فى معسكر( بعشيقه) إلى معركة تحرير الموصل فى ظل رفض من الجانب العراقى متمثلا فى رئيس الوزراء حيدر العبادى ،فى حين قالت تركيا ان قواتها لن تغادر فهى جزء من تحالف دولى قوامه 63دوله لمحاربة داعش ،كما ان وجودها يؤمنها ضد حزب العمال الكردستاني،والخطر الداعشى .

من ناحيه اخري وجهت منظمة بدر التى تعد ابرز ميليشيات الحشد الشعبى ،خطابا شديد اللهجه إلى اردوغان تطالبه فيه بالعوده إلى رشده ،وسحب قواته من العراق قبل ان يرسلوا إلى بلادهم فى صناديق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *