6 ديسمبر, 2016 2:06 م
الرئيسية / منوعات / فضل صيام عاشوراء و اتباع السنة النبوية الشريفة
صيام عاشوراء
المناسبات الدينية

فضل صيام عاشوراء و اتباع السنة النبوية الشريفة

اليوم هو العاشر من الشهر الميلادي أكتوبر و هو اليوم الذي يوافق التاسع من الشهر الهجري محرم , ينتظر المسلمون استقبال يوم عاشوراء و الذي يأتي في يوم العاشر من الشهر الهجري محرم من كل عام و الذي سوف نشهده غدا الثلاثاء الحادي عشر من أكتوبر الجاري , يسعي الكثير من المسلمون الاحتفال باليوم العظيم و  هذا لأن النبي الكريم عليه الصلاة و السلام أشار في أحد الأحاديث النبوية الشريفة عن فضل صيام يوم عاشوراء و هو يعد كفارة للسنة الماضية , و لكن يجدر الالتفات لأحد الأمور المهمة و هو أن اليهود يقومون بصيام هذا اليوم و عندما قال الصحابة للرسول صلي الله عليه وسلم علي هذا الأمر قال لهم الرسول بأن يقوموا بصيام يوم قبل عاشوراء أو يوم بعد و أشار الي أنه سوف يقوم بصيام التاسع و العاشر للعام المقبل و لكن عندما أتي العام كان النبي صلي الله عليه وسلم قد توفي و لكن أخذت سنة مؤكدة عنه .

الجميع يتساءل لماذا نصوم يوم عاشوراء و ما هي المناسبة التي حدثت في هذا اليوم الكريم ليتم الاحتفال به , و بشأن هذا فيوم عاشوراء هو اليوم الذي نجي فيه سيدنا موسي عليه السلام و من معه من طغيان فرعون , و قام النبي محمد صلي الله عليه وسلم بصيام هذا اليوم مؤاخاه لسيدنا مؤسي عليه السلام و من بعد ذلك أصبحت سنه متبعة و مأخوذه عن النبي محمد صلي الله عليه و سلم , و علي الرغم من أن اليوم نفسه هو اليوم الذي قتل سيدنا الحسين بن علي رضي الله عنه و أن هناك عدد من الدول تأخذ هذا اليوم في النحيب و الحسرة علي ما مضي و لكن تم التأكيد علي أن هذا من الأخطاء الكبيرة التي يتم اتباعها و يجب في مثل هذا اليوم أن نرضي بقضاء الله و نحتسبه عند المولي عز وجل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *