10 ديسمبر, 2016 6:33 م
الرئيسية / منوعات / فضل صيام يوم عاشوراء يوم العاشر من محرم
الصيام

فضل صيام يوم عاشوراء يوم العاشر من محرم

يعد يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر من شهر محرم ، من الأيام التي خصها الله عز وجل بالكثير من الفضل والثواب ، وهو من الأيام التي يحرص اليهود على صيامه لان يوم عاشوراء هو اليوم الذي نصر الله عز وجل فيه موسى على قوم فرعون وأغرقهم في البحر ، وكان الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام لما رأى صيام اليهود ليوم عاشوراء قال نحن أحق به منهم فصامه صلى الله عليه وسلم ولكن خلفهم بصيام يوم قبله وهو يوم تاسوعة أو صيام يوم بعده .

ويأتي يوم عاشوراء والذي يحتفل به المسلمون في يوم العاشر من شهر محرم هذا العام 1438 هجرية ،ليوافق يوم الثلاثاء الحادي عشر من شهر أكتوبر لعام 2016فكل عام وسائر الأمة الإسلامية بخير .

وتوجد العديد من الأحداث التي صادفت يوم عاشوراء ومن ضمن هذه الأحداث هو مقتل الحسين ابن علي بن ابي طالب حفيد الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ، حيث كان الحسين قد استشهد في معركة كربلاء ، ولهذا السبب فإن يوم عاشوراء يعد يوم حزن وعزاء وبكاء عند الشيعة ، وهناك العديد من الدول التي تعتبر يوم عاشوراء هو يوم عطلة رسمية ومن ضمن هذه الدول إيران والعراق وباكستان وأيضا الهند والبحرين ولبنان .

ويعود سبب صيام يوم عاشوراء عند المسلمين إلي أنه اليوم الذي أنجى في الله عز وجل سيدنا موسى عليه السلام ومن أمن معه عندما شق لهم طريقا في البحر ليهربوا من قوم فرعون ثم أغرق الله عز وجل بعد ذلك فرعون وجنوده في البحر ليكونزا عبرة وعظة للعالم أجمع وكان مماذكر في فضل صيام يوم عاشوراء أنه يكفر سنة ماضية لقول الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ” صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ ” رواه مسلم وكل عام وسائر الأمة الإسلامية بخير

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *