6 ديسمبر, 2016 4:05 م
الرئيسية / اخبار مصر / الإهمال داخل السجون أطاح بحياة مهند إيهاب توفي و لم يتجاوز من العمر العشرين عاما
مهند إيهاب
مهند ايهاب

الإهمال داخل السجون أطاح بحياة مهند إيهاب توفي و لم يتجاوز من العمر العشرين عاما

مهند إيهاب شاب مصري لم يتجاوز العشرين من العمر وافته المنيه أمس الاثنين بعد أن صارع كثيرا مع المرض الذي خرج به من السجون المصرية كمكافأة له , مهند إيهاب أحد الشباب الثوريين الصغار الذي شارك في ثورة الـ 25 من يناير و استمر يحارب في صفوف الثوار الي أن تم اعتقالة أكثر من مرة داخل السجون المصرية كعقاب له , علي الرغم من صغر سنه إلا أنه كان أكثر صمودا عن غيره و لم يتوقف عن الكفاح المستمر من أجل ضمان العيش في بلد الحرية و الديمقراطية , و  لكن انتهي المطاف الخاص بمهند إيهاب بإصابته بمرض خطير لا ينجو منه الكثير و هو سرطان الدم الذي تم التأكيد علي أن إصابته للمرض جاءت نتيجة للإهمال الذي تعرض له داخل السجون المصرية أثناء اعتقالة و بالتحديد في عام 2015 , و بعد أن تم اكتشاف المرض قام مهند إيهاب بالتوجه الي الخارج لتلقي العلاج اللازم و بالتحديد في نيويوك صمد مهند كثيرا أثناء تلقي العلاج الخاص به و لكن في نهاية الأمر انتصر المرض عليه و انتقل الي رحمة الله في الساعات الأولي من صباح أمس الاثنين .

وفاة مهد أبكت الجميع دون استثناء أحد , فمنذ خبر وفاته و الصور الخاصة به منتشرة بشكل كبير علي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة و الجميع يدعو له بالرحمة و المغفرة ,و الجدير بالذكر أنه يتم مشاركة الكثير من التويتات الخاصة به التي كان يدونها في الأيام الأخيرة الماضية و يطلب من الجميع الدعاء له بالشفاء ,و لعل من أكثر الفيديوهات التي يتم مشاهدتها من يوم أمس هو أحد الفيديوهات الخاصة به و هو يقو بتأدية الآذان في أحد المساجد .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *