3 ديسمبر, 2016 3:40 م
الرئيسية / اخبار مصر / خالد حنفي : ضرورة الاهتمام بالتنمية السياسية الي جانب التنمية الاقتصادية
خالد حنفى
وزير التموين الدكتور خالد حنفى

خالد حنفي : ضرورة الاهتمام بالتنمية السياسية الي جانب التنمية الاقتصادية

اوضح خالد حنفي وزير التموين السابق اثناء لقائه مع الاعلامي عمرو اديب بانه يجب الاهتمام بالتنمية السياسية الي جانب التنمية الاقتصادية لان البلاد تعيش مرحلة مختلفة من الممارسة السياسية في ضوء السلطة التنفيذية و التشريعية التي تزاول عملها بصورة جيدة و اشار بانه قابل العديد من فئات الشعب المختلفة التي تسانده و تثني علي جهوده السابقة في وزارة التموين، و اضاف خالد حنفي بانه يشعر بالراحة النفسية بعد استقالته من منصبه و لم يشعر بالمرارة بسبب خروجه من الوزارة بهذه الصورة لانه تولي حقيبة وزارة التموين اثناء مرحلة صعبة و قام بالدور المطلوب منه علي اكمل وجه و استطاع تنفيذ الكثير من الانجازات بها.

“مصر اليوم تشهد مرحلة مختلفة، من الممارسة السياسية فى ظل السلطة التنفيذية والتشريعية التى تمارس عملها بشكل جيد.. والتقيت الكثير من الطبقات المختلفة التى تدعمنى وتشيد بجهودى السابقة فى التموين”.

و اشار حنفي الي ان الحكومة بجميع وزرائها و جهاتها كانت متعاونة معه و تسانده و لم يتخلوا عنه و الدليل علي ذلك تقديم مجلس الوزراء الشكر علي جهوده بالوزارة و اكد ان الحكومة تدافع عن مصر و مصالحها و ليس رجالها لان الخسارة السياسية للبلاد سوف تكون اكثر من ما سوف تكسبه الحكومة باستمرار خالد حنفي او لا.

“الوزارة والحكومة وكل الجهات كانت متعاونة ولم أشعر أنهم تخلوا عنى، ويكفينى ان مجلس الوزراء قدم الشكر لى..ولكن الظرف السياسى أكبر من الدفاع عن..هؤلاء يدافعون عن البلد ومصالحها وليس رجالهم، والخسارة السياسية للبلد أكبر مما ستكسبه الحكومة برحيل خالد حنفى أو استمراره”.

و اوضح حنفي بتوقف طرح الوسائل الاعلامية المختلفة لموضوع ازمة صوامع القمح بان البلاد تمر بمرحلة سياسية مختلفة لها ادواتها و قد تأمر هذه الادوات جانبها الاعلامي بالتركيز علي موضوع محدد في فترة زمنية معينة و قد حقق هذا الموضوع نتائجه و اضاف حنفي بان هناك العديد من الوسائل الاعلامية طرحت الموضوع بصورة ايجابية.

” نحن فى مرحلة سياسية مختلفة لها أدواتها، قد تكون الأدوات السياسية بالشق الإعلامى فى بعض الاحوال تملى التركيز على موضوع معين فى مرحلة معينة وأتت بنتيجتها..الإعلام لم يكن عنيفاً معى، وهناك شق كبير كان يتحدث بإيجابية”

و اكد علي انه تعامل مع الامر بمهنية شديدة بالردود الموضوعية و انه كان سوف يحصل علي تأييد و ثقة اغلبية الشعب بسبب عدم معرفتهم بحقيقة الموضوع و خاصة عند فرصة عرضه للموضوع بصورة واضحة و صريحة امام مجلس النواب.

 “تصرفت بشكل مهنى جدا تجاه بالردود الموضوعية وكنت أحلم بهذا المشهد، لأؤكد أن مصر بها ممارسة ديمقراطية، وكنت مستعد ومقتنع أننى سأحصل على ثقة الناس، فـ95% لا يعرفون حقيقة الأمر، وكنت أرى هذه فرصة ذهبية لعرض الأمر أمام النواب بشكل واضح وصريح”

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *