5 ديسمبر, 2016 12:21 ص
الرئيسية / اخبار التقنية / اطلاق مغردون سعوديون حملة مقاطعة STC لمدة 3 ساعات في اليوم
مقاطعة STC
اطلاق مغردون سعوديون حملة مقاطعة STC

اطلاق مغردون سعوديون حملة مقاطعة STC لمدة 3 ساعات في اليوم

اطلق مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي تويتر بالمملكة العربية السعودية امس السبت حملة مقاطعة STC منذ الساعة 6 مساء و لمدة 3 ساعات يوميا بهدف الضغط علي المسئولين بشركات الاتصالات السعودية لتقديم خدمات افضل من خلال تدشين هشتاج ” # راح – نفلسكم ” و ” # وضع – الطيران – STC ” و قد احتل الوسمين اعلي المراكز في قائمة الترند العالمي خلال ساعات قليلة من اطلاقه، و تبعا لمصادر سعودية نشرت علي تويتر فقد بلغت خسائر شركات اتصالات التي تمت مقاطعتها في اليوم الاول من اطلاق الحملة حوالي 23 مليون ريال سعودي.

و قد اطلق نشطاء تويتر حملة مقاطعة STC في المملكة بسبب اخفاء الشركات العديد من خدمات الانترنت المجانية و ارتفاع اسعار بعض الخدمات في مقابل ضعفها و طلبت الحملة التي روج لها النشطاء علي تويتر من المواطنيين السعوديين ايقاف الشحن و عدم اجراء اي اتصال لمدة 3 ساعات يوميا حتي نهاية شهر اكتوبر 2016 لكي تغير هذه الشركات من سياستها في التعامل مع المستخدمين، و اوضح النشطاء بانهم سوف يقومون بكل جهدهم بهدف الضغط علي شركات الاتصالات لكي توفر خدمات تتناسب مع رؤية السعودية لعام 2030 كما دعا النشطاء من المواطنين دعم الحملة و مساندتها من خلال نشر الحملة و موعدها عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي المختلفة كالواتس اب و سناب شات.

“سيقومون بكل ما بوسعهم من أجل الضغط على شركة الاتصالات لتقديم خدمات تليق بالشعب السعودي المتجه إلى رؤية جديدة ومتطورة في العام 2030”.
“أحد أهم شروط نجاح هذه الحملة، هي مشاركة الجميع في نشر طريقة المقاطعة وموعدها، وذلك عبر تطبيقات المرتبطة بالتواصل الاجتماعي، أهمها “الواتساب” و”السناب شات”، و”الإنستغرام”.

و من جهة ثانية قد وضح المدير العام للجوال في شركة STC ببيانه ان العدد المرتفع من مستخدمي الشركة ابسط دليل لتكذيب ما نشرته حملة  مقاطعة STC حيث قد بلغ عدد مستخدمين الشركة خلال الشهر الحالي اكثر من مليون و ثلثمائة الف مستخدم كما تتوقع الشركة زيادة عدد مستخدميها خلال السنوات القادمة، كما كذب امجد شاكر مدير عام الشئون الاعلامية في الشركة منذ ايام قليلة ما نشر علي مواقع التواصل الاجتماعي بتعرض انظمة الشركة للهكر و الاختراق.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *