8 ديسمبر, 2016 10:04 م
الرئيسية / اخبار العالم / اجراءات امنية مشددة في اسرائيل لتشيع جنازة بيريز
جنازة بيريز
اجراءات امنية مشددة في اسرائيل لتشيع جنازة بيريز

اجراءات امنية مشددة في اسرائيل لتشيع جنازة بيريز

قامت السلطات الاسرائيلية بفرض اجراءات امنية مشددة لحماية و تأمين تشيع جنازة بيريز الرئيس الاسرائيلي السابق صباح غد الجمعة في حضور عدد من قادة و رؤساء دول العالم، و تسعي السلطات الاسرائيلية من خلال قيامها بهذه الاجراءات الي جانب توافق وفاة بيريز مع اقتراب احتفال الشعب الاسرائيلي بعيد رأس السنة اليهودية و بعدها ب 10 ايام الاحتفال بعيد الغفران و اللذان يعدان مناسبتان كبيرتان ترفع فيها السلطات الاسرائيلية الاجراءات الامنية خوفا من وقوع هجمات فلسطينية خلالها.

و سجي جثمان بيريز اليوم الخميس لمدة 12 ساعة امام الكنيست الاسرائيلي في القدس المحتلة لكي يتاح للشعب الاسرائيلي القاء الوداع الاخير علي رئيسهم السابق، و سوف تقام مراسم دفن بيريز في مقبرة جبل هرتزل التي تحتوي علي رفات عدد من القادة الاسرائيلين الكبار و سوف يشارك جنازة بيريز و مراسم دفنه عدد من القادة و رؤساء العالم و هم

الأميركي باراك أوباما، والفرنسي فرانسوا هولاند، والألماني يواكيم غاوك، وكذلك ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، وملك إسبانيا فيليبي السادس، إضافة إلى الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون الذي سيحضر من دون زوجته هيلاري نظرا لانشغالاتها في حملة الانتخابات الرئاسية، أندريه أزولاي أحد مستشاري الملك محمد السادس، وزير الخارجية المصري سامح شكري و نائب وزير الخارجية التركي

بينما اعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن حزنه الشديد لوفاة بيريز و ارسل تعزيته الي الشعب الاسرائيلي و اشار بانه كان شريك في عملية صنع السلام مع الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات و من المقرر ان يشارك عباس ابو مازن في جنازة بيريز و مراسم الدفن و قد طلبت حركة حماس من ابو مازن التراجع عن قراره المشاركة في تشيع الجنازة بسبب اعتبار بعض الاطراف السياسية بان قيامه بهذه الخطوة تشجيعا للتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي و ايضا ما يترتب عليها من اثار كارثية علي مستوي العمل الوطني الفلسطيني.

و الجدير بالذكر ان بيريز يعد اخر القادة المؤسسين لدولة اسرائيل و اول من ابتدا نشاط الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة و قد توفي امس الاربعاء عن عمر يناهز 93 عام بسبب اصابته بجلطة دماغية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *