8 ديسمبر, 2016 10:06 م
الرئيسية / اخبار العالم / قانون جاستا يتسبب في أعتراض مجلس النواب على حق الفيتو لأول مرة
الرئيس الامريكي باراك اوباما
باراك اوباما

قانون جاستا يتسبب في أعتراض مجلس النواب على حق الفيتو لأول مرة

صرح أغلبية أعضاء البرلمان التابع للولايات المتحدة الامريكية عن اعتراضهم على حق الفيتو الذي استخدمه رئيس الولايات المتحدة الامريكية باراك أوباما ضد مشروع قانون جاستا ، والذي يتيح الفرصة لأهالي ضحايا حادث الحادي عشر من شهر سبتمبر عام 2001 بمقاضاة الدول التي ينتمي لها المسئولين عن الحادث ، وقد وصل عدد المعترضين على الفيتو حوالي ثلاثمائة و ثمانية و ثمانون من نواب البرلمان الامريكي .

في حين بلغ عدد المؤيدين لقرار اوباما حوالي 74 من النواب ، اي ان نسبة المعارضين قد بلغت حوالي ثلثي اعضاء البرلمان وهو مايعني رفض قرار الرئيس الامريكي ، اما بالنسبة لمجلس الشيوخ الامريكي فقد بلغ عدد أعضاؤه المعارضين حوالي 97 عضو في حين أيده عضو واحد ، وهذا يعني الاعتراف رسميا بقانون العدالة ضد رعاة الارهاب ، وتعتبر تلك المرة الاولى من نوعها خلال فترة حكم الرئيس الامريكي باراك اوباما التي يتم فيها رفض حق استخدام الفيتو له .

وقد أعلن وزير الدفاع الامريكي اشتون كارتر في وقت سابق ان رفض قانون الجاستا قد يؤثر سلبا على القوات الامريكية بشكل كبير ، ومن الممكن ان يتسبب في قيام بعض الدول بمحاكمة مواطنين امريكيين لارتكابهم اعمال خارجية بدعم من العاصمة الامريكية واشنطن ، وجدير بالذكر ان الرئيس الامريكي باراك أوباما قد استخدم حق الفيتو الخاص بالولايات المتحدة لرفض مشروع قانون العدالة و الارهاب قانون جاستا .

وتعليقا على اعتراضه على مشروع قانون الجاستا قال اوباما ان هذا القانون سيكون ضد مصلحة الولايات المتحدة وسيؤدي الى تقويض مبدأ الحضانة السيادية ، وقد اعرب اوباما عن مدة تفهمه لمشاعر اهالي ضحايا حادث الحادي عشر من سبتمبر ورغبتهم في تحقيق العدالة مشددا على نيته في مساعدتهم في الحصول عليها ، الا انه اكد على مدى الضرر اللاحق بالولايات المتحدة في حالة الموافقة على قانون الجاستا .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *