8 ديسمبر, 2016 6:01 م
الرئيسية / اخبار عربية / تكذيب الكاتب السعودي طراد العمري تعرضه للضغوط من جهات رسمية بسبب مقالاته الجريئة
طراد العمري
الكاتب السعودي طراد العمري

تكذيب الكاتب السعودي طراد العمري تعرضه للضغوط من جهات رسمية بسبب مقالاته الجريئة

كذب الكاتب السعودي طراد العمري شائعات تعرضه للضغوط من الجهات الرسمية بالمملكة العربية السعودية بسبب مقاله الاخير الذي نشر يوم الجمعة الماضي في موقع بوابة مصر بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني السعودي حيث وجه رسالة جريئة الي الملك سلمان خادم الحرميين الشريفين، و قد اعتبر الكثير من متابعيه ان هذا المقال متناقض مع اخر مقال نشره العمري يوم الخميس الماضي و الذي عرض فيه صورة سلبية عن المملكة.

و اوضح العمري بانه اثناء كتابته للمقالات فانه ينظر الي كوب الماء الذي يتضمن جزء ملئ بالماء و الجزء الاخر فارغ حيث انه في مقال يوم الجمعة الماضي قد تناول فيه نصف الكأس الملئ بينما المقال الاخر فقد عرض فيه نصف الكأس الفارغ، و اكد العمري بانه لم يتعرض الي ضغوط او نصائح للتقليل من حدة هجومه في مقالاته من اي جهة رسمية مثل وزارة الثقافة الاعلام السعودية و لكن وصله فقط بعض المدح من الكتاب و المثقفين و النقاد علي مقال يوم الخميس الماضي.

“الأمر بسيط جداً، هناك من ينظر إلى الكأس فيقول نصف مليء، وآخر يراه نصف فارغ أنا نظرت إلى نفس الكأس فكتبت عن النصف الفارغ أمس، والنصف المليء اليوم”.

” لا هذا ولا ذاك، ولم يصلني على مقال الخميس سوى ثناء من الكتاب والمثقفين والمسؤولين وعليّة القوم”.

و اشار العمري ان المقالان يكملان بعضهما و غير متناقضان كما يظن البعض حيث انه تناول في المقال الاول مخاوفه تجاه وطنه السعودية من وجهة نظره و التي لا يمكن ان يتفق عليها الاخرون معه، و اكد علي ان المملكة العربية السعودية تمتلك سقف كبير للتعبير عن حرية التعبير عن الرأي علي العكس من ظن الكثيرون و ان الملك سلمان لديه سعة صدر كبيرة في تلقي المقالات الجريئة التي تستهدف نقد السلبيات.

و الجدير بالذكر ان الصحف المحلية السعودية لم تنشر اي مقالات للكاتب السعودي طراد العمري الا قليلا بسبب مقالاته الجريئة التي ينقد فيها سياسة بلاده او بعض الشخصيات البارزة مما تسببت في تعرض بعض الصحف السعودية للاحراج.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *