10 ديسمبر, 2016 6:30 م
الرئيسية / اخبار عربية / الرئيس الايراني يطالب السعودية بالتوقف عن سياستها المثيرة للانقسام
حسن روحاني
حسن روحاني

الرئيس الايراني يطالب السعودية بالتوقف عن سياستها المثيرة للانقسام

طلب الرئيس الايراني حسن روحاني في كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة امس الخميس من السعودية التوقف عن سياستها المثيرة للانقسام و نشر فكر الكراهية و الاستيلاء علي حقوق جيرانها اذا كانت ترغب في التنمية و الامن الاقليمي و تحقيق السلام بها.

“إذا كانت الحكومة السعودية جادة بشأن رؤيتها للتنمية والأمن الإقليمي فيجب عليها التوقف والكف عن السياسات المثيرة للانقسام ونشر فكر الكراهية والتعدي على حقوق جيرانها”.

و اشار روحاني بان السعودية لو كانت ترغب في حقيق و تنفيذ دور جديد في سياستها للتنمية و الامن بالمنطقة فانه يجب عليها التوقف عن استعمال سياستها التي تدفع الي التفرقة و الترويج لدور الكراهية و التعرض للحقوق الجيران و ان تقبل بمسئوليتها تجاه حياة و حرمة زوارها و ان تنظم علاقتها علي عدد من الاسس و هي الاحترام المتبادل و المسئولية نحو شعوب المنطقة.

“لو كانت السعودية ترنو إلى تحقيق أفق جديد في تنميتها وأمن المنطقة فإنه عليها الكف عن مواصلة سياساتها المثيرة للتفرقة وترويج أيديولوجية الكراهية وانتهاك حقوق الجيران وأن تقبل بمسؤوليتها إزاء حياة وحرمة الزوار وأن تنظم علاقاتها على أساس الاحترام المتبادل والمسؤولية تجاه شعوب المنطقة”.

و اوضح روحاني بان ما يحدث في الوقت الحالي هو نتيجة للخطاب الكراهية و العنف في منطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا و خاصة بعد اتخاذه طريق متسارع بالاضافة الي معاناة المنطقة من اعمال العنف الوحشية الكثيرة و السياسات المدمرة، و ان القرن الحالي الذي بدأ باعمال العنف و الارهاب في مدينة نيويورك يجب ان لا يستمر بمنافسات عدائية و تقوية نيران الحروب في منطقة الشرق الاوسط، و طالب روحاني من نخبة المجتمعات الدولية اقناع السياسين و رؤوساء بعض الدول بخطر الارهاب و ضرورة مواجهتهم الجادة لهذا الخطر دون اتخاذ المعايير المزدوجة.

“القرن الذي بدأ بالإرهاب والعنف في نيويورك لا ينبغي أن يستمر بمنافسات عدائية والتأجيج المتزايد لنيران الحروب في منطقة الشرق الأوسط”

و اوضح روحاني بان عدم اخضاع الولايات المتحدة الامريكية للاتفاق النووي الذي عقدته ايران مع القوي العالمية الست في العام الماضي يجب عليها ادراك ذلك مباشرة، و اشار الي الضغوط و اجراءات الحظر غير الشرعية التي خضعت لها ايران في السنوات الماضية قد فشلت في نهاية الامر حيث تعرضت ايران الي العديد من التهم الكاذبة و التي دفع ثمنها الباهظ الشعب الايراني

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *