الرئيسية / اخبار العالم / قمة عدم الانحياز تدعو الى تعزيز السلام في الدول النامية
قمة عدم الانحياز
قمة عدم الانحياز تدعم القضية الفلسطينية

قمة عدم الانحياز تدعو الى تعزيز السلام في الدول النامية

قام رئيس ايران حسن روحاني يوم أمس السبت بتسليم مقاليد القمة رقم 17 لدول عدم الانحياز الى رئيس دولة فنزويلا نيكولاس مادورو خلال فعاليات حفل افتتاح القمة يوم أمس ، ودعا روحاني خلال كلمته الافتتاحية التي ألقاها في الحفل رؤساء دول عدم الانحياز الى ضرورة الاتحاد فيما بينهم في سبيل تحقيق السلام لكافة شعوب العالم ، وأضاف روحاني ان قضايا السلام داخل الدول النامية تتعرض لتهديد كبير .

وأكد ان ذلك التهديد يرجع الى قيام عدد من الدول العظمى بمحاولات التدخل في السياسات الداخلية للدول النامية للاستيلاء على ثرواتها وخيراتها ، وأكد على ان ايران قامت بمساندة كثير من الشعوب في نفس التوقيت الذي حاولت فيه القوى العظمى دعم قوى الارهاب والعناصر التكفيرية المتشددة ، وذلك للتشجيع على نشوب الحروب الداخلية وخصوصا في سوريا ، وتابع ان تلك الحروب قد أسفرت عن مقتل الملايين من المدنيين الابرياء .

وأضاف روحاني انه لابد من اتخاذ اجراءات صارمة بخصوص تعزيز قضايا السلام داخل دول الشرق الاوسط خاصة وجميع دول العالم عامة ، وعلى هامش اجتماعات القمة اجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن بوزير خاررجية جمهورية مصر العربية وذلك لطرح البيان الخاص بالوفد الفلسطيني ، وشدد البيان على مدى اهمية اتخاذ الاجراءات الصارمة لدعم فلسطين ، وللحد من الجرائم الغير انسانية التي يرتكبها الجيش الاسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينيين .

 

 

 

كما التقى ابو مازن قبل موعد انعقاد القمة بعدد من أعضاء قمة دول عدم الانحياز بمدينة نيودلهي ، وذلك لمناقشة الاليات والاجراءات التي يمكن اتباعها للحد من العدوان الاسرائيلي على الاراضي الفلسطينية ، وطرق التصدي للاستعمار الاسرائيلي ، وكان هؤلاء الاعضاء هم مصر والجزائر وفنزويلا ، كما تم التصديق على البيان النهائي للقمة المتعلق بدعم القضية الفلسطينية .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *