الرئيسية / اخبار مصر / تصريحات النائب الهامي عجينة علي تعديل قانون العقوبات
قانون العقوبات
تصريحات النائب عجينة علي مشروع تعديل قانون العقوبات

تصريحات النائب الهامي عجينة علي تعديل قانون العقوبات

صرح نائب مجلس النواب الهامي عجينة علي مشروع تعديل قانون العقوبات بشأن المساواة بين الرجل و المرأة في جريمة الزنا بان مهنة الدعارة تعد من اقدم المهن في التاريخ التي اشتغلت فيها المرأة قبل المهن الاخري و انه يتخذ موقف مضاد للمطالبين بتعديل القانون لكي تتماثل عقوبة المرأة و الرجل في جريمة الزنا و انه يري ان المرآة هي اساس جريمة الزنا و ليس الرجل.

“الست أساس مشكلة الزنا وليس الرجل”

و اوضح عجينة ان نساء مصر يتمتعون بحياء اكثر من الرجل لذا يجب تغليظ عقوبة الزنا علي المرأة لأن بدونها لا تكتمل اركان هذه الجريمة، و اشار عجينة ان مصر تحافظ علي نسائها اكثر من الغرب حيث تعمل هناك النساء في الدعارة و تدفع ضرائب عليها كما ان الدين الاسلامي قد كرم المرأة و رفض ان يجعل هذه المهنة وسيلة لها لكسب المال و خاصة و انها تعرضها للمهانة كما يحدث في الغرب.

و من جهة ثانية قد اثيرت هذه التصريحات استياء المجلس القومي للمرأه فقد اشارت الدكتورة مايا موسي رئيسة المجلس بان هذه الموضوع بغرض الظهور الاعلامي و طلبت من وسائل الاعلام المختلفة بالتعامل الجاد مع هذه التصريحات و ايقاف نشرها بسبب نقل و نشر العديد من الصحف الاجنبية لها مما يضع مصر في موقف سئ و تضر بشكلها امام العالم.

“علينا أن نوقف تناول تصريحات بهذا الشكل”، موضحة أن مثل تلك التصريحات تتناقلها الصحف الأجنبية وضع مصر فى موقف محرج وتسئ لسمعة مصر.

“النائب إلهامى عجينة بهذه التصريحات مش خايف على مصلحة البلد وتصريحاته فجة تضر بشكلنا أمام العالم”.

كما طالبت السفيرة مني عمر امين عام المجلس القومي للمرأه من مجلس النواب بضرورة اتخاذ موقف شديد ضد تصريحات النائب الهامي عجينة و عرضه علي لجنة القيم لان هذه التصريحات تسئ للمرأة و الرجل ايضا حيث تقليل من امكانياتهم و قدراتهم العقلية، و اشارت ان الله سبحانه و تعالي قد ساوي بين الرجل و المرأة في شريعته و لم يفرض عقوبة شديدة علي الطرف دون الثاني.

“كلام دونى ينتقص من قدر الرجال ومن إمكانياتهم وقدرتهم العقلية قبل أن ينتقص من قدر المرأة”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *