20 يناير, 2017 10:07 م
الرئيسية / اخبار العالم / الظواهري يهدد امريكا باعادة هجمات 11 سبتمبر الاف المرات
الظواهري
الظواهري يهدد امريكا باعادة هجمات 11 سبتمبر

الظواهري يهدد امريكا باعادة هجمات 11 سبتمبر الاف المرات

كشف تنظيم القاعدة عن مقطع فيديو للزعيمها ايمن الظواهري يهدد فيه امريكا باعادة هجمات 11 سبتمبر الاف المرات و نشرته حسابات تابعة للتنظيم علي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة احتفالا بمرور 15 سنة علي هجمات 11 سبتمر، و قد اوضح الظواهري للمسلمين بان طريق خلاصهم يكون من خلال الدعوة و الجهاد.

 

و اشار الظواهري ان هجمات 11 سبتمبر قد اصابت القيادات العسكرية في امريكا بالعجز و من خلالها قضت علي اسطورة الولايات المتحدة احدي الرموز الاقتصادية في هذا العصر و بذلك استطاعوا اعادة التوازن بين الامة المسلمة المجاهدة و عدوها العلماني المادي، و اوضح بان هذه الهجمات قد جذبت انتباه العدو الي ان الامة المسلمة هي من تحارب ضدك و تجاهدك.

“تلك الغزوات أصابت القيادة العسكرية لهبل العصر في مقتل، ودكت رمزا من أكبر رموزه الاقتصادية، وأعاد المجاهدون بها التوازن بين الأمة المسلمة المجاهدة وبين عدوها العلماني المادي الصليبي”.

وأضاف “جاءت هذه الغزوات المباركات لتقول للغرب المادي الصليبي العلماني المتهتك، غرب اللذة والمنفعة، ان انتبه واصحُ واعلم مع من تحارب وتقاتل، او بالأحرى من يجاهدك، إنها الأمة المسلمة”

و اوضح الظواهر اسباب قيام تنظيمة بهجمات 11 سبتمبر ضد امريكا و هي كرد فعل منهم ضد جرائمها المتعددة في عدد من الدول المسلمة كفلسطين و العراق و الشام و ايضا لاحتلالهم عدد من هذه الدول و سرقة ثرواهم و مساندتهم للحكام و المسئولون الفاسدون في البلاد المسلمة، و اشار الظواهري بان كلما استمرت امريكا في فعل جرائمها سيقوم التنظيم باعادة احداث 11 سبتمبر لالاف المرات بها.

“رسالتنا للأمريكان واضحة كالشمس قاطعة كحد السيف؛ إن أحداث الحادي عشر من سبتمبر هي نتيجة مباشرة لجرائمكم ضدنا، جرائمكم في فلسطين وأفغانستان والعراق والشام ومالي والصومال واليمن ومغرب الإسلام ومصر، هي نتيجة لاحتلالكم لديار المسلمين وسرقتكم لثرواتهم ودعمكم للمجرمين الفاسدين القتلة، الذين يتسلطون عليهم”.

“طالما استمرت جرائمكم، ستتكرر أحداث الحادي عشر من أيلول آلاف المرات”.

من جهة أخرى، توجه الظواهري الى “الامة المسلمة”، قائلا “طريق الخلاص هو الدعوة والجهاد”

و طلب الظواهري في مقطع الفيديو من الامة المسلمة تركيز هجومها علي امريكا و حلفائها كما خطط الزعيم السابق للتنظيم اسامه بن لادن و ان تكون هذه الهجمات في بلادهم لان عندما تسقط امريكا يسقط تباعا حلفائها و كما طالبهم بدعم و بيعة تنظيم القاعدة و ان تطالب ثورات شعوب هذه الدول بان يكون حكمها اسلامي و عدم التصالح مع حكامها حتي لا يتعرضوا للسجن و الذل.

“التركيز على هُبل العصر أمريكا وحلفائه، والسعي قدر الامكان لنقل المعركة الى ديارهم. فبسقوط هُبل العصر سيسقط أتباعه”. بينما الأولوية الثانية بالنسبة له هي “توحيد صف المجاهدين ببيعة الإمارة الإسلامية ودعوة المسلمين لذلك”، ثالثها “تأييد ثورات الشعوب المظلومة ودعوتها لأن ترتقي بثوراتها بمطالبتها بحكم الإسلام”.

و قد ذكر الظواهري الصدمات التي حدثت في الشهور الماضية بين البيض و السود في امريكا و اشار الي ذل الافارقة فيها و انهم لن يستطيعوا الحصول علي جميع حقوقهم من خلال الدستور و القانون بسبب سيطرة البيض علي القانون و وضح بان انقاذهم يكون من خلال حكم الاسلام، كما شكر الظواهري بعض العناصر التابعة للتنظيم علي قتلهم لبعض الموظفين في الجريدة الفرنسية شارلي إيبدو المسيئة للرسول – صلي الله عليه و سلم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *