الرئيسية / منوعات / فضل يوم عرفة وفوائد صيام هذا اليوم
صيام يوم عرفة
الأعياد الدينية

فضل يوم عرفة وفوائد صيام هذا اليوم

كنا ننتظر شهر ذي الحجة بفارغ الصبر فهو من الأربعة أشهر الحرم وها قد أتى علينا بخيره وأفضاله وفوائده الكثيرة، فقد وضع الله في هذا الشهر من واسع رحمته وكثير فضله تكون لمن يكثر من الأعمال الصالحة والخيرات، وجعل فيه ضعف ثواب العمل الصالح والغفران للمؤمنين الطائعين لله، وفيه أيضًا أداء فريضة الحج وجعل فيه يوم عرفة الذي هو ركن وعماد من أعمدة فريضة الحج، وفيه يستعد الناس لاستقبال عيد الأضحى المبارك ويجهزون الأضاحي من الأنعام مثل البقر والغنم والجمال، ويذبحونها يوم النحر ويوذعونها على الفقراء والمساكين.

ومن فوائد يوم عرفة

  • قال الله تعالى: “ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيامٍ معلومات”

وقال ابن عباس رضي الله عنه في تفسير الأيام المعلومات أن المقصود بها هي العشر الأوائل من ذي الحجة، فيوم عرفة هو أحد الأيام المعلومات التي ذكرها الله تعالى في هذه الآية القرآنية أي أن المؤمنين يذكرون الله تعالى في هذه الأيام ويكتب لهم الله الثواب العظيم.

  • قال الله تعالى: “والفجر وليالٍ عشر”

وقال ابن عباس رضي الله عنه أن المقصود بالليالي العشر في هذه الآية الكريمة هي عشر ذي الحجة، ويوم عرفة هو أحد تلك الأيام، فقد أقسم رب العزة جل في علاه بتلك الأيام دليل على فضلها وعظيم أجرها وثوابها.

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما من عمل أذكى عند الله ولا أعظم أجرًا من خير يعمله في عشر الأضحى، قيل ولا الجهاد يا رسول الله، قال صلى الله عليه وسلم:” ولا الجهاد في سبيل الله”

وفي هذا الحديث دليل على أن من يعمل صالحًا في هذا اليوم فقد فاز فوزًا عظيمًا، ونال من المنزلة والأجر من الخير الذي هو أفضل من الجهاد في سبيل الله.

  • وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في صيام يوم عرفة أنه يكفر سيئات السنة الماضية والسنة القابلة، ورواه مسلم، أي أن الله تعالى يغفر ذنوب السنة الماضية والسنة القادمة بصيام هذا اليوم بنية صادقة لله والتوبة النصوح والعمل الصالح، كما ان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حثنا على صيام التسع أيام الأوائل من ذي الحجة ليشملنا الله بواسح رحمته ويغفر لنا خطايانا.

وغيرها من الفوائد الكثيرة والعتق من النار ومضاعفة الثواب، فعلينا بالمسارعة في فعل الخيرات والعمل الصالح وطلب التوبة والمغفرة من رب العباد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *