17 يناير, 2017 11:20 م
الرئيسية / اخبار مصر / التماثيل المشوهة تسئ للحضارة والفن المصرى وتغضب المصريين و الحكومة تتصدى لها

التماثيل المشوهة تسئ للحضارة والفن المصرى وتغضب المصريين و الحكومة تتصدى لها

انتشر فى الاونه الاخيرة الكثير من التماثيل التى ترمز الى شخصيات و رموز مصرية معروفة ولكن على عكس المتوقع من ظهورها بشكل يليق الى مصر وابنائها من الشخصيات العظيمة سواء فى العصور القديمة او الوسطى او الحديثة جائت تلك التماثيل باشكال مشوهة تسئ لتلك الشخصيات.

فمثلا تمثال العقاد الذى تم وضعه فى مدينة اسوان الذى فاجأ الناس ان التمثال ليس له علاقة بالكاتب الكبير عباس محمود العقاد

العقاد
تمثال العقاد المشوهة

و لم يتوقف الامر على هذا الحد بل ظهر ايضا تمثال يقال ان تمثال لملكة مصر الفرعونية الملكة نفرتيتى الذى جاء بشكل مشوهة للغاية لا يعبر الا عن تدنى مستوى الفن فى مصر عما كان فى السابق.

تمثال نفرتيتى بين ملضى وحاضر
تمثال نفرتيتى بين ماضى وحاضر

و تمثال يوسف شاهين الذى ليس له علاقة بالمخرج الكبير يوسف شاهين

يوسف شاهين
يوسف شاهين

و قد لاقى تلك التماثيل المنتشرة خصوصا ايضا تمثال عرابى الذى تم تلوينه بالكامل الى اللون الاخضر سخط المصريين و سخرية الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعى من وزارة الثقافة.

وقد ظهرت الكثير من الكوميكسات على موقع الفيس بوك تسخر من تلك التماثيل وتناهض وزارة الثقافة بما انها مسئولة عن ذلك.

و قد قرر رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف اسماعيل ازالة جميع التماثيل التى نصبت حديثا و اجراء التعديلات عليها و عدم تنصيب اى تمثال بدون اذن من وزارة الثقافة اولا.

و قد جائت تصريحات السيد الدكتور حمد ابو المعاطى رئيس نقلبة التشكييلين بان قرار المهندس شؤيف اسماعيل رئيس الوزراء بحظر وضع تمثال او منحتوتات او لوحات فنية باى مكان بالجمهورية بدون الرجوع الى وزارة الثقافة قرار صائب و لكن تأخر اعلان هذا القرار اربع سنوات كانت مصر قد انتشر فيها تلك المنحتوتات المشوهة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *