الرئيسية / اخبار العالم / اسباب وجود أربعة من رافضي البوركيني أمام القضاء الفرنسي
أربعة من رافضي البوركيني أمام القضاء الفرنسي
ملابس السباحة

اسباب وجود أربعة من رافضي البوركيني أمام القضاء الفرنسي

استمرار للجدل المثار حول ملابس السباحة التي تدعي البوركيني فتم أمس الثلاثاء الثلاثين من أغسطس الجاري وقوف أربعة من رؤساء البلديات الفرنسية أمام القضاء الفرنسي و ذلك للنظر في رفضهم التام لارتداء البوركيني علي الشواطئ الخاصة بهم و تم التأكيد علي أنهم سوف يمتثلون أمام القضاء الفرنسي اليوم أيضا الأربعاء الموافق الحادي و الثلاثين من أغسطس , علي الرغم من مرور الوقت إلا أن الأحداث في تطور مستمر , و الجدير بالذكر أن قامت عدد من البلديات في فرنسا بحظر ارتداء البوركيني علي الشواطئ الخاصة بها و أنه إذا تم ضبط أي سيدة تقوم بارتداء هذا النوع من الملابس سوف يتم توقيع الغرامة الفورية عليها و التي تقدر بـ 38 يورو أي ما يعادل 42 دولار أمريكي و بالفعل هذا ما تم مؤخرا .

و نظرا لتطور و انتشار الأمر بسرعة كبيرة جدا داخل العالم العربي و الأوروبي فقامت عدد من الدول بتوجيه اتهامات مختلفة الي فرنسا و أكدت أنها ليس من حقها التحكم في الحريات الخاصة بالشعوب و أن هذه مجرد ملابس و لابد من إنهاء الجدل المثار حولها بأسرع وقت , و كنتيجة لذلك قامت فرنسا بالإعلان عن أنه تم تعليق قرار حظر ارتداء البوركيني و علي البلديات المختلفة الالتزام بذلك إلا أن رفضت عدد من البلديات الفرنسية الالتزام بقرار وقف حظر البوركيني و أكدت علي رفضها التام لارتداء البوركيني علي الشواطئ الخاصة بها مما استعدي وقوفهم أمس و اليوم أمام القضاء الفرنسي للنظر في الأمر .

و تعليقا علي ذلك فقد تم التأكيد من قبل وزير الداخلية الفرنسي علي أن القرار المتخذ بشأن حظر ارتداء البوركيني من شأنه يس قانونيا و ليس دستوريا أيضا , و قام سيادته بالتوضيع علي أن دولة مثل فرنسا و هي تتمتع بكل هذه الحريات و الديمقراطية فغير لائق بها ما يحدث في هذه القضية التي أثارت الرأي العام العالمي و أكد أيضا أن مثل هذه القرارات التي تمس الإسلام بأي شكل من الأشكال تؤكد للعالم أن هناك تفرقة بين الطبقات المختلفة من الشعب الفرنسي و هذا لا بد من تصحيحه علي الفور , و أنه لا بد علي القضاء الفرنسي سرعة اتخاذ اللازم بشأن هذه القضية المثارة لأن الموضوع أصبح الآن منتشر بصفة كبيرة في مختلف دول العالم .

و أما فيما يخص البوركيني فهم عبارة عن ملابس للسيدات تستخدم في الارتداء علي الشواطي المختلفة , هذا النوع من الملابس يغطي جسد المرأة بالكامل , و هذا أدي الي انتشارة بسرعة جدا بين النساء المسلمات , و لم يتوقف الأمر علي النساء المسلمات بل أنه انتشر بين غير المسلمات أيضا و بسؤالهم قاموا بالتأكيد علي أن ارتداء هذا النوع من الملابس يحمي أجسامهم من التعرض لأشعة الشمس الحارقة و التي تسبب لهم اسمرار في البشرة  أثناء فترة الظهيرة علي وجه الخصوص لقوة الأشعة بها , و ل يقتصر ارتداء هذه الملابس في المجتمعات العربية بل امتد ليشمل الأوروبية أيضا و بصورة كبيرة جدا و واضحة , و هذا الي أن أثير الجدل الموجود حاليا حول هذا النوع من الملابس .

و الجدير بالذكر أن الأمر تطور في فرنسا خاصا بعد أن قامت الشرطة الفرنسية بإجبار أحد السيدات التي كانت ترتدي البوركيني علي أحد الشواطئ الفرنسية و قامت بتوقيع الغرامة عليها أيضا و هذا أدي الي إثارة غضب الكثيرين و قيام عدد من المظاهرات النسائية في فرنسا أيضا .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *