الرئيسية / اخبار مصر / تفاصيل وأسباب إطلاق سراح الصحفي عمرو بدر منسق حركة بداية
عمرو بدر
تفاصيل وأسباب إطلاق سراح الصحفي عمرو بدر منسق حركة بداية

تفاصيل وأسباب إطلاق سراح الصحفي عمرو بدر منسق حركة بداية

و بعد مرور ما يزيد عن الخمسة و العشرون يوما ً بعد المائة ، الصحفي عمرو بدر ــ منسق حركة بداية على الأسفلت ، و قد لاحظ جميع المقربين إلى الصحفي عمرو بدر ــ منسق حركة بداية ، و رئيس تحرير بوابة يناير ، أن حالته الصحية قد ساءت ، و بدأت الأصوات المتسائلة تتعالى ، و لكن جاء رد الصحفي عمرو بدر ــ منسق حركة بداية ، رئيس تحرير بوابة يناير ، أن سوء حالته الصحية قد نجم عن ظروف الإحتجاز في داخل زنزانة ، و التي لا تتجاوز مساحتها الثلاثة من الأمتار طولا ً ، و الثلاثة من الأمتار عرضا ً ، كما أكد السيد عمرو بدر ــ الصحفي و منسق حركة بداية ، و رئيس تحرير بوابة يناير ، أنه لم يتعرض إلى أي إعتداء من أي نوع من قبل ضباط الشرطة ، طوال فترة سجنه ، و التي تجاوزت المائة من الأيام .

و من الجدير بالذكر ، أن محكمة جنوب شبرا الخيمة ، قد أصدرت حكمها بإطلاق سراح السيد عمرو بدر ــ الصحفي و منسق حركة بداية ، و ذلك بعد دفع كفالة ، و التي تصل قيمتها المالية إلى الـ5 من الآلاف من الجنيهات المصرية ، و ذلك حسب ما صرح السيد  المحامي الحقوقي طارق العوضي ــ واحد المكلفين بالدفاع عن الصحفي عمرو بدر رئيس تحرير بوابة يناير ، حيث قد قبلت هيئة محكمة جنوب شبرا الخيمة ، الإستئناف المقدم من السيد طارق العوضي ــ المحامي الحقوقي .

و قد قضى السيد عمرو بدر ــ الصحفي و منسق حركة بداية ، و رئيس تحرير بوابة يناير ، في محبسه في سجن طرة ما يزيد عن المائة من الأيام ، مواجها ً عدة تهم ، و التي كان من بين هذه التهم : تهمة الدعوة إلى التظاهر ، و كذلك تهمة محاولة قلب نظام الحكم في جمهورية مصر ، إضافة إلى تهمة بث شائعات كاذبة و أخبار غير صحيحة ، و قد واجه هذه التهم سابقة الذكر ، نتيجة بعض الأخبار و التي كان قد نشرها السيد عمرو بدر ــ الصحفي و منسق حركة بداية ، و رئيس تحرير بوابة يناير ، في بوابة يناير ، و التي تضمنت إعتراضا ً على إتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين جمهورية مصر ، و بين المملكة العربية السعودية ، مؤكدا ً أن جزيرة تيران و جزيرة صنافير ، و اللاتان تقعان في مياه البحر الأحمر ، هما جزيرتان مصريتان حتى النخاع ، و لا صحة لما تداولته الأخبار و إتفاقية ترسيم الحدود ، أنهما جزيرتان تتبعان المملكة العربية السعودية ، كانا يقعان فقط تحت سيادة الجمهورية المصرية .

و قد نال أخيرا ً ، السيد عمرو بدر ــ الصحفي و منسق حركة بداية ، و رئيس تحرير بوابة يناير ، حريته يوم أول امس ، يوم الأحد الماضي ، و الذي وافق اليوم الثامن و العشرين من هذا الشهر ، شهر أغسطس من العام الجاري عام 2016م ، و قد أكد السيد عمرو بدر ــ الصحفي و منسق حركة بداية ، و رئيس تحرير بوابة يناير ، في أول تصريح له أنه قد دخل السجن بسبب مناداته و إصراره على مصرية جزيرتي تيران و صنافير ، ليخرج من السجن بعد ما يزيد عن المائة من الأيام ، مصرا ً بصورة أكبر على مصرية الجزيرتين ، و قد أكد أن كل التهم التي يواجهها ، ما هي إلا تهم عبثية ، يستخدمها النظام الحاكم منذ ما يزيد عن الستين من الأعوام .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *