الرئيسية / اخبار العالم / الجدل المثار حول البوركيني يكشف هشاشة العلمانية الغربية
البوركيني يكشف هشاشة العلمانية الغربية
ملابس السباحة

الجدل المثار حول البوركيني يكشف هشاشة العلمانية الغربية

جدل كبير مثار في هذه الفترة حول ملابس البوركيني التي تعتبر من أكثر الملابس التي حازت باهتمام الجميع ليس علي نطاق بلدة أو دولة واحدة و لكن علي نطاق عدد كبير علي مستوي دول العالم العربي و الأوروبي أيضا , و بالتأكيد اهتم عدد كبير من الكتاب بهذا الموضوع و أخذوا يكتبون عن تداعياته الخاصة في أماكن عملهم في الصحف الأوروبية و العالمية , و مؤخرا قام أحد الكتاب بأحد الصحف البريطانية بالتأكيد علي أن البوركيني ليس إلا مجرد أحد الملابس الخاصة بالسباحة وأنه لا يستدعي كل الجدل الواسع المثار حوله في الفترة الأخيرة , و قام الكاتب بتوضيح أن ملابس البوركيني ليس برقعا يرتدية النساء و لكنه مجرد ملابس طويلة يرتديها النساء في البحر و أن ما يقرب من 40% من السيدات اللاتي يقومن بلباسه غير مسلمات و هذا ما يؤكد علي أن البوركيني ليس له أي علاقة بصراع الحضارات أو ما يتم تسميته بتدمير لأحد الحريات و خاصة في الغرب , و أكد أيضا علي أن بريطانيا هي الدولة الأولي التي شهدت البوركيني و هذا من خلال ارتداءه من قبل أحد أشهر الطباخين هناك .

و قام الكاتب بالإشارة الي أن البوركيني ليس إلا زي محافظ أعجب الكثير من فئة الفتيات و أقبلوا عليه بشكل مفاجئ للجميع و هذا سواء علي مستوي البلاد العربية أو الأوروبية , و أكد أن هذا بشأنه لا يمس الغرب و لا الحريات الخاصة به التي يشير الجميع أن هذه الملابس تدمر الحريات الغربية , و في نهاية الأمر أمد الكاتب علي أن الزيادة الأخيرة لثقافة المسلمين في الغرب تدل علي شئ مهم جدا و هي أن الغرب أصبح يعكس الهويات الأوروبية و الإسلامية معا , و كل هذا مؤكدا علي أن أوروبا في الآونة الأخيرة تعاني من ركود اقتصادي و الشعوب الخاصة بها محبطة من الناحية السياسية و أن أوروبا في تلك الفترة لابد من البدأفي تسامحها مع نفسها و تسامحها مع سلوك المسلمين الذين أصبحوا جزء لا يتجزأ من أوروبا .

و الجدير بالذكر أن الفترة الأخيرة و الي الآن هناك جدل كبير مثار من قبل الكثيرين حول ملابس البوركيني الخاصة بسباحة السيدات , و علي الرغم من أن البوركيني مجرد زي مصمم لتغطيه جسد المرأة بشكل كامل و الهدف منه هو الحفاظ علي احتشام المرأة المسلمة و استخدمه عدد كبير من الفتيات الغير مسلمات في السباحة أيضا لأنه يغطي أجسامهم كاملة و يحميهم من أشعة الشمس الضارة و الي تسبب لهم اسمرار شديد إلا أن هناك دول قامت بالفعل بإصدار قرارات بحظر ارتداءه بها و قامت بعمل غرامة مالية علي السيدات التي تقوم بارتداؤه علي الشواطئ الخاصة بها , و في الحادثة الشهيرة التي انتشرت بكثرة علي جميع المواقع الإلكترنية في الفترة الماضية و هو إجبار أحد السيدات علي خلع البوركيني و إجبارها علي دفع غرامة له , و كان هذا علي أحد الشواطئ الفرنسية , و  بسبب الجدل الكبير الذي أثاره هذا الموضوع قامت عدد من البلدان بوقف القرار الخاص بحظر ارتداء البوركيني و هذا بسبب تظاهر و احتجاج عدد كبير من السيدات في تلك الدول احتجاجا علي منع ارتداؤه .

و علي الرغم من أن عدد من الدول قامت بإلغاء الحظر عن ارتداء البوركيني إلا أنه تم التأكيد علي أن عدد أخر مازالت متمسكة به و هذا رغم اتهامها و انتقادها من الدول الغربية بشكل عام .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *