الرئيسية / اخبار مصر / تفاصيل الإفراج عن الناشط الحقوقي مالك عدلي
مالك عدلي
مالك عدلي

تفاصيل الإفراج عن الناشط الحقوقي مالك عدلي

مالك عدلي ــ المجامي ، و الناشط بالمجال الحقوقي و الذي قد تم الزج به في السجن عقب المظاهرات التي نادت بأن جزيرتي تيران و صنافير و اللاتان تقعا في مياه البحر الأحمر مصريتان ، و ليست جزيرتين تتبعان المملكة العربية السعودية ، و قد قامت هذه المظاهرات طوال الفترة الماضية ، و حتى يوم الجمعة و الذي وافق اليوم الخامس و العشرين من الشهر المنقضي شهر أبريل ، من هذا العام الجاري عام 2016م ، تحت عنوان جمعة الأرض ، لاسترداد السيادة المصرية على جزيرتي تيران و صنافير ، بعد إعلان تبعتيهما إلى المملكة العربية السعودية في وقت سابق لهذه المظاهرات .

و قد قام عدد من الشباب المصريين بالتظاهر ضد سحب سيادة جمهورية مصر على جزيرتي تيران و صنافير ، لتكونا تحت سيادة المملكة العربية السعودية ، و لم يتوقف الأمر عند حد المظاهرات ، لكنه امتد إلى أن قام عدد من الشباب المصري بتقديم عدد من الشكاوى ، و البلاغات إلى المحكمة الإدارية العليا في جمهورية مصر ضد هذا الإجراء ، و الذي كان من شأنه أن يسحب جزيرتي تيران و صنافير الواقعتتان في البحر الأحمر من السيادة المصرية ، لتكونا تحت سيادة المملكة العربية السعودية .

و قد صدر الأمر القضائي في جمهورية مصر في نهاية المطاف ليحكم بالجنسية المصرية لجزيرتي تيران و صنافير محط النزاع ، و ينزع عنهما جنسية المملكة العربية السعودية ، و في هذا السبيل قد كافح المحامي المصري مالك عدلي ــ الناشط الحقوقي ، و قد تم سجنه منذ عدة أشهر ماضية تصل إلى الأربعة أشهر ، و تحديداً في يوم الجمعة و الذي وافق اليوم الخامس و العشرين من الشهر المنقضي شهر أبريل الماضي من العام الحالي عام 2016م .

و في خلال فترة سجن مالك عدلي ــ المحامي المصري ، و الناشط الحقوقي ، قد كافح زملائه ، و أصدقائه كي ما يخرج مالك عدلي ــ المحامي المصري ، و الناشط الحقوقي من سجنه الذي دخله ظلما ً ، مطالبين بعودته إلى أسرته الصغيرة ، و التي تتكون من زوجته ، و طفلته التي لا تتجاوز سنين عمرها عدد أصابع اليد الواحدة .

و قد حصل مالك عدلي ــ المحامي المصري ، و الناشط الحقوقي على الإفراج عقب الحكم الذي صدر من قاضي المعارضات في محكمة جنايات شبرا الخيمة ، و ذلك في يوم الخميس الماضي و الذي وافق اليوم الخامس و الشعرين من هذا الشهر الحالي شهر أغسطس من العام الجاري عام 2016م ، في القضية المنسوبة له بإشاعة أخبار كاذبة في قضية جزيرتي تيران و صنافير ، ليعود إلى منزله بضمان محل إقامته .

بينما قد صرح يوم أمس السبت و الذي وافق اليوم السابع و العشرين من هذا الشهر شهر أغسطس من العام الحالي عام 2016م ، مصدر أمني مسئول في مصلحة السجون ، أن إدارة مصلحة السجون قد تسلمت فعلا ً قرارا ً ، يفيد بإخلاء سبيل مالك عدلي ــ المحامي المصري ، و الناشط الحقوقي ، و الذي كان محتجزا ً منذ ما يقرب من الأربعة أشهر ، بعد توجيه عدد من التهم إليه ، و قد كان من بينها التحريض على التظاهر ، و إشاعة أخبار كاذبة في قضية تيران و صنافير .

بينما قام البعض بتقديم طعونا ً على حكم الإفراج عن مالك عدلي ــ المحامي المصري ، و الناشط الحقوقي ، لتنظرها يوم أمس محكمة بنها ، و ترفضها قطعيا ً .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *