الرئيسية / اخبار عربية / تواصل عملية اخلاء المدنيين و المسلحين من داريا
داريا
تواصل عملية اخلاء المدنيين من مدينة داريا

تواصل عملية اخلاء المدنيين و المسلحين من داريا

تتواصل لليوم الثاني عملية اخلاء المدنيين و المسلحين من مدينة داريا القريبة من دمشق و التي تخضع لحصار القوات الحكومية لمدة 4 سنوات، حيث استقر المئات من المسلحين و عائلاتهم في مدينة ادلب بعد عبورهم لمدينة حمص من خلال 5 حافلات، و تعتبر هذه اول دفعة تصل الي مدينة ادلب منذ بدء التنفيذ عملية اجلاء المسلحين من داريا امس الجمعة وفقا للاتفاقية الموقعة بين الحكومة السورية و المعارضة، كما وصلت اول مجموعة من المدنيين و يبلغ عددهم حوالي 370 شخص الي مركز ايواء بمنطقة حرجلة شرق دمشق.

و قد اعدت و جهزت بعض الجمعيات السورية غرف للسكن المؤقت للسكان داريا، و ستستمر عملية اخلاء مدينة داريا للعدة ايام حيث يبلغ عدد السكان المقرر اخراجهم من المدينة حوالي 4000 شخص و قد خرج منهم حوالي 800 شخص وصل بعضهم الي مدينة ادلب، و رأي اعمدة دخان تتصاعد الي سماء داريا اليوم السبت و قد فسرها البعض بانها ناتجة عن حرق المسلحين للوثائق و اجهزة اتصال و معدات بعد انسحابهم من المدينة، و اوضحت الامم المتحدة عن مخاوفها بخصوص الاتفاقية التي طالبت فيها بضرورة حماية سكان داريا في وقت اجلائهم و ان تكون مغادرة السكان للمدينة طواعية.

و تمثل مدينة داريا اولي المدن السورية التي قامت باحتجاجات سلمية ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد ثم تحولت الي صراع مسلح و حاصرتها قوات النظام السوري في نهاية عام 2012، و يري المحللون السياسيون ان انسحاب قوات المعارضة باسلحتهم و معداتهم يمثل نصرا للقوات النظام السوري بينما اوضح المعارضون انهم غصبوا علي الموافقة علي اخلاء و ترك المدينة بسبب تدهور الاحوال الانسانية بها.

و الجدير بالذكر ان قوات المعارضة السورية قد انسحبوا في العام السابق من مدينة حمص ثالث اكبر المدن السورية تنفيذا للاتفاقية انسحاب مماثلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *