الرئيسية / اخبار العالم / حقيقة منع ارتداء البوركيني في الدول الأوروبية
البوركيني يكشف هشاشة العلمانية الغربية
ملابس السباحة

حقيقة منع ارتداء البوركيني في الدول الأوروبية

البوركيني الملابس الأكثر جدلا في الفترة الأخيرة ليس علي مستوي البلاد العربية فقط بل امتد تأثيرها الي البلاد الأوروبية و التي علي رأسها فرنسا , البوركيني هو ملابس مخصصه للسباحة لفئة السيدات و أما فيما يخص الشكل العام له فهو عبارة عن ملابس مصممة لتغطية جسم المرأة كاملا , و تم التأكيد علي أن أصل تصميم البوركيني هذ مصممة استرالية كان الهدف الأساسي من تصميمها لهذا النوع و الشكل من الملابس ليغطي جسم المرأة و يحافظ علي احتشامها و أيضا يمكنه حماية الجسم من أشعة الشمس و الاسمرار الذي يلحق به أثناء فترة السباحة نهارا في الظهيرة .

ملابس السباحة الأكثر جدلا

و الجدير بالذكر أنه منذ الوهلة الأولي لمعرفة البوركيني فتم التأكيد علي أنه لاقي نسب شراء عالية جدا و خاصة علي مستوي البلاد العربية الإسلامية و كان شكلا جديدا و مميزا علي غير ملابس السباحة المعتادة , و فضله عدد كبير جدا من السيدات لأنه أغناهم عن البحث المستمر عن الملابس لارتدائها أثناء السباحة عند الذهاب لقضاء عطلة الصيف علي أحد الشواطئ , علي الرغم من سرعة انتشاره داخل الأسواق العربية رغم أن سعره الحقيقة غالي إلا أن عدد من الشركات تبنت التصميم و أصبحت تخرجه بخامات مختلفة و كل خامة لها الأسعار الخاصة بها التي تتماشي مع الحالة الإقتصادية للمشتري , و أما عن الخامة الحقيقية الخاصة به فتم التأكيد علي أنها نوع من الخامات المطاطية التي تتناسب مع السباحة .

منع ارتداء البوركيني في فرنسا

لم تقتصر فكرة ارتداء ملابس البوركيني في البلاد العربية و لكن امتدت الي أن لاقت انتشار واسع في البلاد الأوروبية , و بشأن هذا تم التأكيد علي أن شراءه لم يتوقف علي الفتيات المسلمات في الدول الأوروبية و لكنه شمل أيضا الغير مسلمات حيث أكد عدد كبير من الشركات الأوروبية علي أن نسبة الفتيات الغير مسلمات التي يقبلون علي شراء البوركيني تتعدي الـ 20% مقارنة بنسبة الفتيات الأخري المسلمات , و بسؤالهم عن أسباب ارتدائهم له أكدوا أن فكرة تصميمة ذكية جدا و لأنه يغطي جسم المرأة كامل أثناء السباحة فهم بذلك يحافظ علي أجسامهم من أشعة الشمس الضارة و يحميهم من الاسمرار التي تسببه لهم , و لكن الأمر الغريب علي الرغم من أن هذه مجرد ملابس إلا أن عدد من البلدان داخل الدول الأوروبية علي وجه الخصوص مستندين الي أن هذا النوع من الملابس يوجة نوعا من الي العنصرية و من الممكن أن يتخفي أي شخص بارتداء هذا النوع من الملابس .

و الجدير بالذكر أنه بالفعل تم حظر ارتداء هذا النوع من الملابس البوركيني في جزء من فرنسا و تم فرض غرامة علي كل سيدة ترتدية تصل الي 38 يورو أي ما يعادل 42 دولار أمريكي , و بالفعل في الأيام الماضية تم تداول أخبار عالمية عن قيام الشرطة الفرنسية بإرغام أحد السيدات الموجودة علي أحد الشواطي بخلع البوركيني أمام الجميع و توقع الغرامة عليها أيضا و هذا ما آثار غضب العديد من الأشخاص تضامنا معها .

إلغاء حظر البوركيني في فرنسا

و بعد تداول هذه الواقعة التي أثارت جدل كبير داخل و خارج فرنسا تم التأكيد علي أن مجلس الدولة في فرنسا قام بإلغاء قرار حظر ارتداء البوركيني علي الشواطئ الخاصة بها , و هذا جاء نتيجة الي تداول الصحف العالمية و التي قامت بتوجيه اتهام كبير الي فرنسا بأنها تقوم بإزلال المسلمين بها علي حد قولهم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *