19 يناير, 2017 12:45 م
الرئيسية / منوعات / دفاع رئيس الوزراء الكندى عن البوركينى واجبار سيدة على خلعة
البوركيني يكشف هشاشة العلمانية الغربية
ملابس السباحة

دفاع رئيس الوزراء الكندى عن البوركينى واجبار سيدة على خلعة

اثار البوركينى هو الزى الخاص بالسباحة للمسلمين والذى يعرف بدول اخرى بالمايو الاسلامى ضخة ضخمة فى دولة فرنسا بعد ان تم منع ارتداء فى بعض المناطق بفرنسا ولم يعجب تلك التصرف الكثير من الاشخاص بجانب اشخاص اخرى مؤيدين للقرار  وبقوة ، ولقد ابدى رئيس الوزراء الكندى اعتراضة على اتخاذ مثل تلك القرارت حيث انة يرئ ان ارتداء البوركينى ما هو الا حرية شخصية واستمر السيد جاستن ترودو فى الدفاع عن الحريات الدينية التى يجب احترامها ، ومن وجهة نظرة ان ارتداء الزى الخاص بالسباحة المتعلق بالمسلمين يعتبر رمز من اهم رموز قبول الديانات الاخرى والمشاركة الفعالة بين الجميع وايضا قبول الطرف الاخر فى مجتمع زاد تفتحة عما قبل بسبب التطور السريع الذى يحدث ، واعرب رئيس الوزراء الكندى عن دفاعة اتجاة التعددية الثقافية الموجودة بكل دولة وان قبول شخص بكل تصرفاتة دليل على تقبل حقة الاساسى فى الوجود .

اضافة الى ذلك اخذ السيد جاستن ترودو التنديد بحرية الافراد واحترام تلك الحريات واحترام ايضا كافة التصرفات طلما لم تؤذى الغير ولا تسبب الازعاج لاى فرد ، وتعتبر حرية الافراد مبدأ من مبادى الحياة التى يجب على الجميع اتخاذها حديث فى كلامة وخطابتة والمناقشات العامة ايضا التى تدور بين الافراد ، ومن ناحية اخرى اشاد رئيس الوزراء الفرنسى ان يؤيد القرار بمنع ارتداء البوركينى فى بعض المناطق التى اتخذت القرار ، ومن المناطق التى منع فيها ارتداء البوركينى منطقة نيس وفيلينيوف وبلدة بجزيرة كورسيكا ، وحدث مؤخرا انة فى احدى شواطئ منطقة نيس  السياحية تم اجبار سيدة على خلع ملابسها امام الجميع على الشاطئ بسبب ارتداء الزى الاسلامى للسباحة وهو ما يعرف بالبوركينى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *