23 يناير, 2017 12:47 م
الرئيسية / اخبار العالم / بوركيني ملابس السباحة الأكثر جدلا حول العالم
البوركيني يكشف هشاشة العلمانية الغربية
ملابس السباحة

بوركيني ملابس السباحة الأكثر جدلا حول العالم

مع بداية الموسم الصيفي تبدأ الشواطئ المختلفة في دول العالم باستقبال المصطافين , و أيضا حمامات السباحة الخاصة بالتدريب و من المعروف أن السباحة لها الملابس الخاصة بها و أما في الدول العربية الملابس تختلف عن الدول الأجنبية , و هذا لأن الدول الأجنبية تعتمد علي ارتداء البيكني و هذا بالنسبة للنساء و أما ملابس السباحة الخاصة بالرجال فلا جدال عليها , و أما فيما يخص ملابس السباحة الخاصة بالنساء في الدول العربية فعليها عدد من الجدل الكبير و التحفظات الخاصة و هذا بطباع المجتمع الذي يقطن فيه الفرد .

و أما في الفترة الأخيرة تم ظهور نوع من الملابس الخاصة بالسباحة للنساء و خاصا للمسلمات المحجبات و هو البوركيني و الذي انتشر بصورة كبيرة جدا و سريعة في الفترة الأخيرة و لم يتوقف علي الدول العربية فقط و لكن انتشر الي أن وصل الي الدول الأوروبية و تم استخدامة بصورة كبيرة جدا , و بدأ الكثير يقوم بتدواله علي مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة الي ان وصل الي عدد أكبر من الأشخاص و تم معرفتة من الجميع و الي أن تم تسميته في البلاد العربية المايوة الأسلامي , و أما البوركيني فهو عبارة عن ملابس تغطي الجسم كله و هي مطاطيه توافق أي جسم و تساعد بشكل كبير علي السباحة و يوجد منه مقاسات متعدده للكبار و الصغار و بدأ الكثير يفضلون استخدامه لأنه يحمى الجسم من أشعة الشمس الحارقة في تلك الأوقات .

البوركيني

و الجدير بالذكر أن أصل تصميم ملابس البوركيني يرجع الي أحد المصممات الإسترالية , و أما الفكرة الأساسية لتصميمه كانت تغطية جسم المرأة كاملا و يحافظ علي احتشام المرأة أثناء السباحة و أيضا للحفاظ علي البشرة من أشعة الشمس , و في سياق ذلك أن تم التأكيد علي أن البوركيني انتشر في الدور الغربية بشكل كبير جدا و في وقت قصير جدا و هذا في بداية الأمر من قبل الفتيات المسلمات في الدول الغربية و أما الأمر تطور الي أن شمل الغير مسلمات أيضا و هذا لأنهم أكدوا علي أنهم يقوموا بارتدائه لأنه يحمي أجسامهم من أشعة الشمس التي تسبب احتراق أجسامهم و اسمرارها .

و مؤخرا قامت عدد من الشركات الأوروبية المصنعة له بأن ما بين 15 الي 20 في المائة من المشترين للبوركيني هن فتيات غير مسلمات , و الجدير بالذكر أن من أكثر الدول الأوروبية رواجا لاستخدام البوركيني هي الولايات المتحدة الأمريكية و يليها بريطانيا ثم كندا و استراليا , و أما فيما يخص الجدل الذي حدث بسبب ملابس السباحة البوركيني مؤخرا هو أنه مع بداية شهر أغسطس الجاري بدأت دعوات من قبل عدد من الدول و التي علي رأسها فرنسا في منع السيدات من ارتداء البوركيني و قد وصفة البعض بأنه رمز للعنصرية و أنه يظهر مدي التطرف الديني و هذا بعد أن قام الفتيات بالتأكيدعلي أن ارتداءه للصحة الجسدية أيضا بعيدا عن كونهم مسلمات ,و لكن الأمر بات بالفشل و بالفعل قامت عدد من المناطف الفرنسية بمنعه نهائيا .

و تم رصد أحد الحوادث الخاصة به قريبا بعد أن قام عدد من أفراد الشرطة بإجبار أحد السيدات علي الموجودة علي أحد الشاطئ في فرنسا علي خلع البوركيني التي كانت ترتديه و بالفعل قامت بخلعة و تم تحرير محضر ضدها لتقوم بدفع غرامة مالية , و أما بشأن الغرامة المالية فتم التأكيد علي أن قيمتها وصلت الي 38 يورو أي ما يقرب من 42 دولار أمريكي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *