الرئيسية / اخبار عربية / فيضان السودان يضرب 13 ولاية سودانية ،و النيل يسجل أعلى منسوب منذ 100 عام
فيضان السودان
فيضان السودان يضرب 13 ولاية سودانية ،و النيل يسجل أعلى منسوب منذ 100 عام

فيضان السودان يضرب 13 ولاية سودانية ،و النيل يسجل أعلى منسوب منذ 100 عام

و مع الأنباء عن اقتراب إكتمال سد النهضة ، هذا المشروع الذي يتسبب في أن تعيش جمهورية مصر في جفاف لسنوات طويلة ، و لكن أراد الله بهذه الأمة المصرية خيراً ، فبدأت الأمطار و الفياضانات تزداد بصورة رهيبة ، لتتجمع في بحيرة ناصر خلف السد العالي ، في مدينة أسوان في جمهورية مصر ، لتوفر مخزون مائي هائل للشعب المصري .

و في إطار هذا ، قد كشف السيد عصمت عبد الرحمن ــ وزير الداخلية في جمهورية السودان العربية ، أن الفيضان قد تسبب في الضرر إلى ثلاثة عشر ولاية سودانية من أصل ثماني عشرة ولاية سودانية ، كما كشف سيادته أن عدد المنازل التي دمرها فيضان نهر النيل لهذ العام الحالي 2016م ، قد وصل إلى الآلاف من المنازل ، و قد قام مجلس الوزراء في جمهورية السودان العربية ، بترحيل السكان من المحافظات السودانية ، و التي تقع على مجرى نهر النيل ، و قد يتسبب الفيضان الجارف في تهديدها بالغرق ، و قد بدأ مجلس الوزراء في جمهورية السودان ، ليس فقط بدراسة الآثار السلبية لهذا الفضيان الغير متوقع ، لكن أيضاً بدأت بدراسة كيف تستفيد من مياه الأمطار ، و ترشيدها في زيادة إنتاجية المحصول الزراعي في دولة السودان العربية .

و قد صرح أحد المصادر في وزارة الداخلية في جمهورية السودان العربية ، أن سبب الفيضان المدمر هو هطول أمطار غزيرة جدا ً في دولة أثيوبيا ، و التي تسببت في إمتلاء النيل الأزرق الذي يجري في الأراضي الأثيوبية ، ثم يلتحق بالتيل الأبيض في دولة السودان العربية ، ليتحدا معا ً مكونين نهر النيل العظيم ، الذي يجري على أراضي وطننا الحبيب جمهورية مصر ، كما تسببت الأمطار الغزيرة في إرتفاع منسوب النيل الأزرق ، بصورة غير مسبوقة على مدار قرن كامل ، أي لمدة من الزمن تصل إلى المائة عام ، و قد أضاف المصدر ، إن منسوب النيل الأزرق الآتي من رحلته في الأراضي الأثيبوبية يرتفع بصورة رهيبة .

و على هذا النسق ، قد صرح السيد عصمت عبد الرحمن ــ وزير الداخلية في جمهورية السودان العربية ، أن هناك بالفعل نحو ستة و سبعين شخصاً قد لقوا مصرعهم ، و ذلك نتيجة الفيضانات في دولة السودان العربية ، و قد قامت وكالات الأمم المتحدة بتوجيه التحذير للجهات المعنية في جمهورية السودان العربية ، لأخذ كافة الأحتياطات اللازمة من اجل مواجهة الفيضان الجارف ، و تقليل الخسائر الناجمة عنه قدر المستطاع ، و من المؤسف ذكره ، أن هذه الفيضانات قد تسببت في إختفاء عدد من الجزر في جمهورية السودان العربية ، و توديع سكانها إلى الأبد ، و قد تهدم عدد من المنازل يصل إلى الــ13 ألف من المنازل ، بينما تسببت الفيضانات في قطع الطرق ، و تهديد الأمن ، و قد وصل عدد المتضررين من الفيضانات الجارفة في جمهورية السودان العربية إلى الــ122 ألف شخص .

و لم يتوقف الأمر عند هذا الحد ، بل لقد أعلنت هيئة الأرصاد الجوية في جمهورية السودان العربية ، أنه من المنتظر أن تهطل أمطاراً غزيرة على كافة أنحاء الجمهورية السودانية العربية ، و قد تتخطى حد الأمطار الغزيرة لتصل إلى السيول في عدداً من المدن الرئيسية في جمهورية السودان العربية ، و في دولة أثيوبيا .

و لكن بالنظر إلى نصف الكوب الممتلئ ، و دراسة الآثار الإيجابية التي تركها هذا الفيضان ، فإن يتصدر هذه القائمة إرتفاع منسوب نهر النيل ، ليصل إلى منسوب لم يصل إليه منذ فترة من الزمن تزيد عن قرن من الزمان ، أي ما يزيد عن المائة عام ، بما يوفر مخزون إستراتيجي من المياة خلف السد العالي .

إستعداد جمهورية مصر لمواجهة الفيضان القادم :

و في إطار فيضانات جمهورية السودان العربية ، و الآثار المدمرة له ، قد قامت وزارة الموارد المائية و الري ، برفع حالة التأهب إلى الحالة القصوى ، كذلك قامت بإعلان حالة الطوارئ القصوى ، و قد تابع السيد محمد عبد العاطي ــ وزير الموارد المائية و الري ، بنفسه إستعدادات مواجهة الفيضان ، و الذي من المتوقع أن يصل إلى وطننا الحبيب جمهورية مصر في خلال فترة من الزمن ، و التي لا تتجاوز الأسبوعين من وقتنا هذا ، كذلك باشر السيد محمد عبد العاطي ــ وزير الموارد المائية و الري ، معدات القياس لمنسوب نهر النيل ، و المرور على مناطق القياس بنفسه ، كما تأكد من إصلاح و تطهير المقاييس ، و اطمئن على عمليات القياس استخدام جهاز A C D P ، و انها تتم طبقا ً للمعايير الدولية و الفنية ، و تأكد من مدى دقتها .

و لم يتوقف الأمر عن هذا الحد ، بل تجري الآن متابعة من خلال صور الأقمار الصناعية ، ليتم وضع تقرير مفصل عن الأحوال الجوية ، و إمكانية التنبؤ بالفيضان ، كذلك التواصل المستمر مع قطاع مياة نهر النيل في مدينة القاهرة العاصمة المصرية ، من أجل متابعة أعمال القياس المستمرة ، و إبلاغ التقارير بالقياسات أولا ً بأول .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *