الرئيسية / اخبار مصر / ابرز 10 معلومات عن العالمة المصرية سميرة موسي في ذكري رحيلها
سميرة موسي
ابرز 10 معلومات عن العالمة سميرة موسي

ابرز 10 معلومات عن العالمة المصرية سميرة موسي في ذكري رحيلها

يمر اليوم الاثنين الذكري 64 علي وفاة عالمة الذرة المصرية سميرة موسي و التي اطلق عليها لقب ميس كوري الشرق حيث حققت العديد من الانجازات العلمية اثناء حياتها العلمية مما كان له دور كبير في حادثة اغتيالها عند بلوغها 35 سنة مما منع مصر و الوطن العربي في الاستفادة من هذه العقلية العلمية الفذة و بحوثها العلمية التي شهد بها الجميع.

ابرز 10 معلومات عن العالمة المصرية سميرة موسي:

اليكم ابرز 10 معلومات عن العالمة الفذة سميرة موسي و هي:

  1. ساعد سميرة موسي اقرانها في الدراسة من خلال تأليف كتاب مبسط عن مادة الجبر في الصف الاول الثانوي، كما نالت المركز الاول في شهادة البكالوريا علي مستوي مصر بعام 1935.
  2. نالت سميرة درجة البكالوريوس في العلوم 1939 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف و قد اصبحت اول امرأة مصرية تشغل منصب معيدة في كلية العلوم بجامعة فؤاد الاول ” جامعة القاهرة في الوقت الحالي ” و ذلك بعد رفض ادارة الجامعة علي تعينها كمعيدة بالكلية حيث كانت قوانين الجامعة لم تكن تقرر تعين امراة بهيئة التدريس بها.
  3. خضع مجلس وزراء مصر لتهديد الدكتور مصطفي مشرفة العالم المصري و عميد كلية العلوم في ذلك الوقت بتقديم استقالته اذا رفضت ادارة الجامعة تعين سميرة موسي كمعيدة في الكلية و اصدر مجلس الوزراء قرار بتعينها في هيئة تدريس الكلية.
  4. شاركت سميرة مظاهرات عام 1932 و كانت عضو في جمعية الطلبة للثقافة العامة التي سعت الي محو الامية في المناطق الريفية بمصر
  5. نالت سميرة موسي درجة الماجستير من جامعة القاهرة بتقدر امتياز و كان موضوع رسالتها عن ” التواصل الحراري للغازات “، ثم درست الاشعاع النووي اثناء بعثتها في بريطانيا كما نالت درجة الدكتوراة في عدد سنوات اقل من سنوات البعثة حيث كانت مدتها حوالي 3 سنوات و كان موضوع رسالة الدكتوراة عن الاشعة السينية و تأثيرها علي المواد المختلفة و تعتبر سميرة اول امراة في الوطن العربي تحصل علي درجة الدكتوراة و خاصة في مجال العلوم.
  6. في السنوات المتبقية من بعثتها العلمية استغلتها سميرة في دراسة علم الذرة و امكانية استخدامه في العلاج و الاغراض السلمية.
  7. نالت سميرة في 1951 منحة دراسية الي جامعة كاليفورنيا لدراسة علم الذرة ، و قد سافرت سميرة موسي الي امريكا في عام 1952 استجابة للدعوة جامعة سان لويس لدراسة علم الذرة و اجراء العديد من البحوث العلمية بها كما تلقت العديد من العروض العلمية للبقاء في امريكا و لكنها رفضتها جميعا و قررت الرجوع الي مصر.
  8. زارت سميرة موسي عدد من المعامل النووية في مدينة كاليفورنيا في شهر اغسطس 1952 قبل ايام من سفرها الي مصر و بعد الانتهاء من الزيارة تعرضت للاغتيال من خلال تدبير حادثة سيارة لها مما ادي الي موتها و نجاة و هروب كلا من سائق السيارة و مبعوث الجامعة.
  9. كانت من احلام سميرة موسي بناء معملها العلمي في مدينة الجيزة و كانت تستعد لاختراع جهاز يساعد علي تفتيت المعادن الرخيصة الي ذرات بواسطة التوصيل الحراري للغازات ” موضوع رسالتها للماجستير ” مما يساهم في تصنيع قنبلة ذرية رخيصة التكاليف.
  10. اخر رسالة لسميرة موسي كانت تضمن بانها لها نية في الرجوع الي بلادها مصر بعد زيارة المعامل النووية في امريكا و من خلال الزيارة ستتوصل الي تقديم العديد من الانجازات العلمية في المجال النووي و الذري لمصر مما يساهم في استخدامها لخدمة قضية السلام في العالم و اليكم جزء من نص الرسالة:

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *