الرئيسية / اخبار العالم / اعتقال مراهقة في 16 من عمرها بتهمة التحضير لاعتداء إرهابي فى فرنسا
عمل ارهابى
اعتقال مراهقة فى فرنسا

اعتقال مراهقة في 16 من عمرها بتهمة التحضير لاعتداء إرهابي فى فرنسا

انتشرت فى الأونة الأخيرة الأعمال الارهابية و التى من شأنها تدمير البلاد و الممتلكات العامة و الخاصة و زاد هذا الأمر عند ظهور العديد من الجماعات الارهابية و التى تتبنى الفكر المتطرف و يقومون بقتل الأبرياء و اراقة الدماء بإسم الدين , و من البلاد التى تعرضت لمثل هذه الأفعال الجمهورية الفرنسية و لا أحد ينسى ما حدث فى المدينة الشهيرة نيس “Nice” منذ ما يقرب من سبعة و عشرين يوما (منذ أربعة أسابيع) عندما هاجم أحد حاملى راية الفكر المتطرف عدد من الأشخاص الذين تجمعوا للاحتفال بإحدى المناسبات الوطنية و ذلك عن طريق دهسهم بالشاحنة التى كان يقودها بلا أى رحمة أو شفقة و قام باطلاق عدة أعيرة نارية باتجاههم و قد أسفر ذلك عن مقتل العديد من المواطنين الأبرياء من مختلف الجنسيات.

و فى اطار الجهود المتواصلة التى تبذلها قوات الأمن هناك (فى فرنسا) لمحاولة الكشف عن أى عمل ارهابى قبل حدوثه و الشروع فى تنفيذه فقد تم القبض على احدى المراهقات التى لا يتعدى عمرها السادسة عشر عاما بعد أن تأكد المسئولون من أن لديها ميول عدوانية و أفكار ارهابية و سنتحدث عن ذلك الأمر بالتفصيل من خلال السطور القادمة .

فرنسا تعلن اعتقال مراهقة تبلغ من العمر 16 عاما :

صرحت السلطات الفرنسية أنها قامت فى يوم أمس الاثنين الموافق الثامن من شهر أغسطس الجارى لعام ألفين و ستة عشر باعتقال احدى الفتيات التى تبلغ السادسة عشر من عمرها (أى أنها فى مرحلة المراهقة) فى اطار احدى العمليات الأمنية التى قامت بها الشرطة الفرنسية فى منطقة تقع فى جنوب مدينة النور باريس و هى تدعى مولان “Melun” بالتحديد فى سان إيه مارن “Seine et Marne” و قيل أن التهمة التى ستواجهها تلك الفتاة القاصر هى الاعداد للقيام بعمل ارهابى فى فرنسا .

و قالت المصادر القضائية الفرنسية أن تلك الفتاة قامت بعمل مجموعة على احدى المواقع الموجودة على الانترنت و هو موقع يسمى “تلغرام” و قد قامت من خلاله بنشر العديد من الرسائل التى تروج لفكر احدى التنظيمات الارهابية و أيضا قامت بإطلاق عدة دعوات لعمل اعتداءات و هجمات ضد فرنسا على الرغم من صغر سنها .

و من المعروف أن معظم الأشياء الموجودة فى الحياة هى سلاح ذو حدين و هذا ما نراه و نلمسه تلك الأيام خاصة مع ظهور التكنولوجيا الحديثة و مواقع التواصل الاجتماعى فأصبح من السهل أن يتواصل أهل العلم لابتكار و اختراع أشياء من شأنها أن تفيد البشرية بأكملها لكن للأسف أصبح من السهل أيضا على أصحاب الفكر المتطرف التواصل مع من يتشابهون معهم فى نفس طريقة التفكير و لا يقف الأمر عند هذا الحد بل أيضا يقومون بالتعاون فى التخطيط و التدبير لشن هجمات و ترجمة هذا الفكر العنيف و المتطرف على أرض الواقع و الذى يكون ضحيته العديد من المواطنين الأبرياء فى أى دولة فى العالم .

و هذا ما حدث فى قضية تلك الفتاة حيث قامت بالاعلان عن نيتها فى شن اعتداء ضد فرنسا و ذلك من خلال تطبيق يطلق عليه اسم “تلغرام” الذى يتيح امكانية تشفير المحادثات (لذا يعد من التطبيقات المفضلة لدى الكثير من الذين يطلقون على أنفسهم الجهاديين) , و يقوم المتخصصون الأن باستخراج كافة البيانات الموجودة على الهاتف النقال الخاص بالفتاة و أيضا يتم تطبيق نفس الأمر على جهاز الكمبيوتر الخاص بها .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *