19 يناير, 2017 10:43 ص
الرئيسية / اخبار الاقتصاد / تراجع ملحوظ في أسعار الذهب خلال بداية تعاملات الإسبوع
أسعار الذهب
جرامات الذهب

تراجع ملحوظ في أسعار الذهب خلال بداية تعاملات الإسبوع

سجل سعر الذهب داخل الأسواق المصرية مع بداية التعاملات خلال هذا الإسبوع انخفاضا ملحوظا , و قد وصل الانخفاض الي خمسة جنيهات و بالتالي فقد سجل سعر جرام الذهب عيار 21 : 440 أربعمائة و أربعة و أربعون جنيه و هذا بعد أن كان سعر الجرام الواحد يتراوح في الفترة الأخيرة الماضية بين أربعمائة و خمسون جنية و الي أن وصل سعر الجرام الواحد الي خمسمائة جنية مصريا , و الجدير بالذكر أن أسعار الذهب في الفترة الماضية لاقت رواجا كبيرا بسبب ارتفاع سعر الدولار الأمريكي مما أدي الي عدم استقرار السلع بشكل عام , و لكن في هذه الفترة بدأت حالة من الاستقرار تعم علي عدد من الأسعار التي تأثرت كثيرا بارتفاع سعر الدولار و التي من أهمها أسعار الذهب .

حملات إلغاء الشبكة بعد ارتفاع أسعار الذهب

في ظل الارتفاع الملحوظ لأسعار الذهب في الفترة الأخيرة و الذي أصبح حديث الجميع مؤخرا أدي هذا الي انتشار عدد من الحملات و المبادرات المختلفة لإلغاء الشبكة , هذا الأمر الذي لاقي استحسان من البعض و استياء البعض الآخر و لكن تفاعلا مع الأمر قامت عدد من القري و خاصة من قري صعيد مصر بعمل عدد من الاجتماعات الموثقة مع كبار عائلات القري هناك و تحديد عدد من البنود المختلفة التي بشأنها تحدد كيفية سير التعامل في الفترة القادمة فيما بينهم , و من أهم القري التي قامت بالموافقة علي تخفيف الأحمال من شراء الذهب أحد القري في محافظة أسيوط بالإضافة أيضا الي قرية تدعي الحميدات بقنا و قامت كل من القريتين بتحديد بنود موثقة لإلغاء شراء الشبكة بالمبالغ الباهظة التي كان متفق عليها خلال الأيام الماضية قبل أن يتم إحداث أي تغيير في أسعار الذهب .

و الجدير بالذكر أن كل المتفقين مع الحملات و المبادرات المختلفة لإلغاء الشبكة و الذين يقوموا بعمل بنود موثقة فيما بينهم لتحسين التعاملات و إلغاء الشبكة علي حد قولهم , الأمر الذي يحدث هو أنه يتم تقليل عدد الجرامات الخاصة التي كانت متداولة بين العائلات في الفترة السابقة و لكن لا يتم إلغاء الشبكة ككل , و الجدير بالذكر أن هناك أحد القري قامت بتحديد شراء عشرين جراما فقط كحد مبدأي للشبكة و لكن عن كتابة الجرامات في القائمة الخاصة بالعروسة يتم كتابتها خمسون جراما , و التأكيد علي عدم المغالاة في الأجهزة و الترتيبات الخاصة بالزواج و أن كل طرف يأتي بما يقدر عليه دون تعجيز لأحد عن الآخر .

الآراء المعارضة لمبادرات إلغاء الشبكة

علي الرغم من اتفاق الكثير مع الآراء حول إلغاء الشبكة إلا أنه علي النقيض الآخر اعترض عدد أخر و علي رأسهم الصاغة بائعوا الذهب و أكدوا أنه لابد من عدم تنازل الفتيات عن الشبكة و ذلك اعتقادا منهم أنها أحد الضمانات لحقوق الفتاة في مرحلة الزواج , و أكد أيضا عدد كبير من الفتيات و أولياء أمورهم أنهم غير موافقون علي مبادرات إلغاء الشبكة التي انتشرت في الفترة السابقة , و أن هذا يعتبر فتح الباب للشباب للدخول في أكثر من تجربة مع الفتيات لأنه لن يقوم بدفع مبلغ كبير يحتاج الي استرداده مرة أخري , و علي الجانب الأخر تداول البعض عدد من الآراء حول تبادل الشبكة الذهب بالأخري الفضة لقلة سعرها بالنسبة للأخري الذهب و أكد البعض موافقته بشدة علي هذا الرأي لأن العلاقات لن يتم ربطها بهذه الأشياء المادية في حين رفض البعض الآخر .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *