الرئيسية / اخبار التعليم / 52 ألفا و 560 تظلما من نتيجة الثانوية العامة حتي الآن
حقيقة تأجيل الدراسة
وزارة التربية و التعليم 2016

52 ألفا و 560 تظلما من نتيجة الثانوية العامة حتي الآن

منذ أن تم الإعلان عن نتيجة الثانوية العامة لهذا العام في نهاية شهر يوليو الماضي فوجئ عدد كبير من الطلاب بنقص عدد كبير من الدرجات الخاصة بهم علي الرغم من تأكيدهم علي أنهم قاموا بتأدية الامتحانات علي أكمل و جه , و الجدير بالذكر أنه في مثل هذه الحالات يلجأ الطلاب الي حل من اثنين و هو إما أن يرضوا بمجموع الدرجات الذين حصلوا عليه و الدخول به بالكلية التي سوف يتيحها التنسيق لهم و الحل الآخر هو أن يقوموا بتقديم تظلم في أحد المواد الخاصة بهم و التي يكونوا متأكدين من أنهم مظلمون في النتيجة الخاصة بها .

تظلمات الثانوية العامة

و الجدير بالذكر أن باب التظلمات الخاص بطلاب الثانوية العامة لهذا العام تم فتحه بعد أن تم الإعلان عن النتيجة بيوم واحد فقط و تم تحديد شهر كامل ليتم استقبال التظلمات من الطلاب و النظر فيها , و من الواضح أن عدد كبير جدا من الطلاب لجأ الي تقديم تظلم في عدد من المواد الخاصة بهم أملا منهم في الحصول علي عدد من الدرجات و التي بشأنها سوف تساعدهم في الالتحاق بالكلية التي كانوا يحلمون بها , و في سياق ذلك أن أكد الدكتور محمد سعد و هو رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي و نائب رئيس عام امتحانات الثانوية العامة بأنه الي الآن قامت لجان النظام و المراقبة باستقبال عدد كبير جدا من التظلمات الخاصة بالثانوية العامة و التي وصلت الي 52 ألف و 560 , و أن عدد أوراق الإجابات الخاصة بالطلبة المتظلمين وصلت الي 152 ألفا و 420 ورقة إجابة .

و هذا و إن دل فبكل تأكيد يدل علي أن عدد كبير جدا من الطلاب تعرضوا للظلم الكبير أثناء تصحيح الاوراق الخاصة بهم مما أضاع عدد كبير من الدرجات و التي أدت الي ضياع الكلية التي كانوا يحلمون بها , و أكد الدكتور محمد سعد أيضا علي أن من أكثر المواد التي قام الطلاب بتقديم تظلم فيها هي مادة الفيزياء و أما مادة الجغرافيا هي المادة التي حصلت علي أقل عدد من التظلمات المقدمة من قبل الطلاب , و أما من جانب الطلاب و أولياء أمورهم فأعربوا جميعا عن استيائهم الشديد بسبب انخفاض المجاميع لهذا العام , و أكدوا أن هذا ما تم فعله من قبل الوزارة لكي تغطي علي المشاكل التي حدثت أثناء فترة الامتحانات و أن الطالب و حده هو من يقوم بدفع الثمن الآن بسبب قلة المجاميع و التي جاءت مع انخفاض نسبة النجاح .

و أما فيما يخص الطلاب فقاموا بالتأكيد علي أنهم فقط قاموا بتقديم عدد من التظلمات في أكثر من مادة و هم علي أمل بأن يقوموا باسترجاع عدد من الدرجات حتي يلتحقوا بالكلية التي يريدونها و علي الرغم من ذلكأكد عدد كبير من الطلاب بأنهم متأكدون بأن هذا كله سوف يذهب سدي و أن التظلمات ما هي إلا سبوبة كبيرة بالنسبة للوزارة تقوم فيها بجمع الأموال من الطلبة و أولياء الأمور و ذلك حيث أنه من المعروف أن كل مادة يرغب الطالب في تقديم تظلم بها يقوم بدفع مبلغ قدره 100 جنية , و أكد الطلاب أيضا أن الوزارة وضعت عدد من المعايير للاطلاع علي كراسات الإجابات حتي تضع نفسها في أمان تام , ذلك كان من خلال اطلاع الطالب وحده علي كراسة الإجابة الخاصة به و عدم السماح لمدرس المادة بالاطلاع عليها حتي لا تنكشف ألاعيب التصحيح .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *