الرئيسية / اخبار التقنية / فيس بوك تقوم بتقليل عدد العناوين المضللة التي توجد في صفحة الاخبار
I Know Him
Facebook

فيس بوك تقوم بتقليل عدد العناوين المضللة التي توجد في صفحة الاخبار

من المعروف عن الموقع الشهير فيس بوك انه يضم اناس كثيرون للغاية من جميع انحاء العالم و يرغب جميعهم في الحصول علي المعلومات التب يتم نشرها عبرة و التواصل مع الآخرين و عمل مجموعة من الصداقات بين اشخاص من مختلف انحاء العالم ، و ذلك الشئ الذي يعطي فيس بوك شهرتة الكبيرة التي وصل اليها في تلك الاونة ، و الذي اعطاة الشكل الذي نراة علية الان ، و الجدير بالذكر ان هناك اشخاص يستخدمون موقع فيس بوك بدافع التسلية ، و هناك من يستخدمونة بدافع نشر بعض الافكار البناءة المفيدة التي تفيد الاطفال و الكبار ، و هناك من يقوم باستخدامة لاهداف غير مشروعة كنشر بعض الكلمات التي تدعو الي العنف و بعض الاخبار الخاطئة و المضلله و ايضا استخدامة في تداول الاهانات و عرض بعض المقاطع التي لا تليق بأن يراها الاطفال نهائيا و ذلك الشئ الذي يدعو الاهالي من التخوف من جعل ابنائهم الصغار يقومون بعمل حساب شخصي لهم عبر موقع فيس بوك .

فيس بوك تعمل علي تقليل من عدد العناوين المضللة التي تنشر عبر صفحة الاخبار

و الجدير بالذكر ان فيس بوك قامت منذ فترات بعمل خاصيةتسمع للمستخدمين بالشكوي من اي شئ يضايقهم عبر الموقع او ارسال تقريرعن اي صفحة تنشر كلاما مخالفا و يريدون ان يتم حذفها و عدم تمكينها من استكمال النشر عبر الموقع ، و تقوم فيس بوك بدورها بالاستجابة الي ما تم نشرة و تم توضيحة و تقوم بحذف ما يضايق المستخدمين ، و الجدير بالذكر انه قد تم تداول الاخبار حول ان شركة فيس بوك قامت بالاعلان انها ستقوم بالتقليل من عدد الاخبار التي وصفتها بالمضلله التي تقوم بتضليل الناس و ليس لها اي اساس من الصحة و تسمي تلك الاخبار صيادة النقرات وستقوم بتنفيذ ذلك خلال الايام المقبلة و الهدف من عمل ذلك هو جعل الموقع الخاص بها هو الاكثر شعبية بين الجميع و هو الهدف الذي يلجأون الية للحصول علي اخبار اكثر تأكيدا و مصداقية .

و الجدير بالذكر انه قد تم الاعلان من قبل نائب رئيس ادارة المنتجات التي يتم وضعها عبر موقع فيس بوك آدم موسيري و ذلك خلال لقاء تم استضافتة فية و تحدث خلال ذلك اللقاء حول ان شركة فيس بوك يرد اليها و بشكل يومي و متواصل العديد من الشكاوي تصل عددها الي آلاف الشكاوي و ذلك بسبب العناوين و الاخبار المضلله التي يتم الاطلاق عليها صيادة النقرات ، و ان الشركة تسعي ة بكل جهد الي تلبية رغبات الجميع حيث ان تلك الاخبار المضلله تقوم بحجب بعض المعلومات الاساسية و تجعل جميع من يقوم باستخدام الفيس بوك بالنقر علي الروابط التي يقومون بنشرها بوجةالعمد .

الطريقة التي سيتخلص  بها فيس بوك من الاخبار المضللة “صيادة النقرات”

و اما عن الاسلوب او الطريقة المتبعة من قبل شركة فيس بوك للتخلص من العناوين المضللة المعروفة باسم صيادة النقرات هو انها تسعي الان الي عمل تطوير للنظام الخاص بموقعها فيس بوك يقوم ذلك النظام بالتعرف علي جميع الاخبار المضللة التي يتم نشرها و معرفة الروابط الخاصة بها ، و يقوم بتصنيفها ، و بعدها يبحث الموقع عن مجموعة المواقع التي تقوم بنشر عدد كبير من تلك الاخبار المضللة و بعدها بتم وضع تلك الصفحة في اخر القائمة الخاصة بعرض الاخبار ، و بذلك ستكون الاخبار المضللة التي تريد تلك الصفحات نشرها غير موجودة باستمرار امام جميع الميتخدمين و سيتم التقليل من عددها بشكل كبير للغاية ، و الهدف من تلك المبادرة التي قامت بها فيس بوك هو انه عندما يتم وضع الصفحات التي تنشر الكثير من الاخبار المضلله بشكل يومي في اخر القائمة التي تنشر الاخبار يتم بذلك حث تلك الصفحات علي اعادة النظر مرة اخري فيما تقوم بنشرة و عرضة لجميع المستخدمين و تقوم بذلك بإجبارها علي عدم وضع اي اخبار مضللة تؤذي المستخدمين فيما بعد ، و لذلك تعتبر تلك خطوة رائعة من موقع فيس بوك .

و من الرائع ان يقوم موقع فيس بوك بالنظر سريعا في جميع ما يقوم المستخدمين بتقدم الشكاوي منة و محاولة حلة باسرع وقت ممكن حتي لا يتم مضايقة المستخدمين او جعلهم يوقفون استخدامهم المتواصل لموقع فيس بوك حيث ان مستخدمي الموقع الان قد وصل الي 1.7 مليار ميتخدم حول العالم ، وقد تحدث آدم موسيري حول انة يتم المحاولة و العمل علي تحديث النظام بحيث انة يقوم بالتعرف و بشكل كبير علي مجموعة العبارات و الجمل المختلفة التي يتم استخدامها في وضع الاخبار المضللة التي تسمي صيادة النقرات ، و ذلطك يشبة العلمية التي يتم فيها عمل رصد لجميع الرسائل الالكترونية الغير مرغوب في تواجدها و التي تسبب ازعاج بالنسبة الي المستخدمين و يتم التعرف عليها عن طريق بعض العبارات و بعض الجمل التي يتم تواجدها داخل تلك الرسائل .

و لقد اكمل موسيري حديثة قائلا ان نظام فيس بوك قام بتصنيف اعداد كبيرة للغاية من الاخبار علي انها اخبار مضللة و غير حقيقية .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *