الرئيسية / اخبار مصر / العقيد عمر عفيفى يثير الضجة والجدل ويكشف اكذوبة اغتيال على جمعة
العقيد الهارب عمر عفيفى
العقيد عمر عفيفى يكشف اكذوبة اغتيال على جمعة

العقيد عمر عفيفى يثير الضجة والجدل ويكشف اكذوبة اغتيال على جمعة

مازالت محاولة اغتيال فضيلة الشيخ الاكبر على جمعة مفتى الجمهورية سابقا تثير الضجة والتساؤلات الكثيرة وارسال البعض الاطمئنان على فضيلتة من محاولة الاغتيال الفاشلة ومن بعضهم رجل الاعمال نجيب ساويرس ، لكن من اكثر الاشخاص الذى تحدثوا عن محاولة الاغتيال هو العقيد عمر عفيفى وهو ضمن الهاربين خارج مصر ، ودائما عندما ينشر العقيد عمر عفيفى منشور لة عبر احدى مواقع التواصل الاجتماعى يخلق نوع من الاثارة والضجة والجدل الكبير نظرا لان تصريحاتة دائما ما تحمل الغرابة ، وقام مؤخرا العقيد عمر عفيفى بالقاء بعض من التصريحات التى تتعلق بمحاولة اغتيال مفتى الجمهورية الاسبق على جمعة ، وكانت تصريحاتة ليست مجرد كلام فقط بل حملت العديد من البراهين والاثباتات على صحة كلامة وكالعادة كانت تصريحات تستحق المتابعة والغرابة ، وتم نشر تلك التصريحات على صفحتة الخاصة بموقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك .

الجدير بالذكر ان العقيد على عفيفى عندما بدء الحديث عن محاولة الاغتيال الفاشلة التى تعرض لها على جمعة تحدث بالبراهين التى تكشف اكذوبة اغتيال على جمعة وذكر بالفعل ان ما يذكر ما الا بعض الادلة البسيطة ، ومن المعروف ان فضيلة الشيخ على جمعة تعرض لمحاولة الاغتيال قبل الدخول الى المسجد وكشف محاولة الاغتيال بمجرد دخول الى مسجد فاضل المتواجد غرب منطقة سوميد وبالتحديد بمنطقة 6 اكتوبر ، وقام بعض الاشخاص الملثمين وعددهم اربعة باطلاق النار علية بقوة قبل دخولة للمسجد وقال فضيلة الشيخ على جمعة باحدى تصريحاتة ان تلك الارهابيين كانوا يختبؤا خلف شجرة موجودة بالقرب من المسجد ، وبعد اخماد وفشل محاولة الاغتيال من قوات الامن التى كانت بجوار فضيلة الشيخ وقامت بحمايتة ودخولة الى ساحة المسجد وذكر ان المتواجدين فى المسجد اصيبو بحالة من الزعر والخوف وحدث نوع من انواع الضوضاء .

وتحدث العقيد على عفيفى ان فضيلة الشيخ على جمعة قام بالقاء خطبة الجمعة بعد مرور دقائق ولحظات قليلة جدا على محاولة اغتيالة وبدء الخطبة التى تحدث فيها عن الارهاب واستكملت ستة دقائق ، فتعجب العقيد على عفيفى كيف يمكن لشخص ما تعرض لمحاولة اغتيال ورائ الموت فى بعض الحظات ان يلقى خطبة ويمتلك كل تلك الثبات ، ومن جهة اخرى تحدث على قوات الامن التى قامت باخماد محاولة الاغتيال فكيف سمحت بالقاء خطبة على منبر الجامع والمقصود من ذلك انة مكان مرتفع ويمكن لاى احد استهداف الشيخ على جمعة ، فيجب قبل السماح لفضيلة الشيخ على جمعة بالقاء خطبة التاكد بشكل تام من خلو المنطقة المجاورة لة من اى خطر واذا قامت قوات الامن بذلك سوف يستغرق بعض من الساعات وليس دقائق ، ومن الاشياء التى تمت ملاحظتها وتحدث عنها على عفيفى تصوير الخطبة بكاميرا تليفزيون حديثة وهذا يدل على الاستعداد من قبل .

اكد العقيد على عفيفى على ان الملابس التى كان يرتديها على جمعة فى الخطبة التى نقلت اليوم كانت ملابس توضح استعداد على جمعة للتصوير والقاء خطبة ، وايضا الحالة التى كان عليها المصليين ذكر انهم كانوا فى تمثلية ويؤدون دور الكومبارس فيها فلا يوضح على ملامح احدى المصلين اى من الزعر والقلق والخوف مما حدث من محاولة اغتيال ، وتحدث عن مسافة منزل على جمعة عن المسجد والتى تبلغ اربعين متر فكيف عندما اطلقت قوات الامن النار على الملثمين لم يصابوا ، وكان من الامور الطبيعية التى تتخذها قوات الامن فى مثل تلك الاحداث تفريغ المنطقة من الاشخاص والتاكد من صحة هواية الموجودين وهذا لم يوضح بفيديو الذى نشر ، وغيرها من الامور العديدة التى كشفها العقيد على عفيفى ليكشف اكذوبة اغتيال على جمعة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *